رئيس التحريروليد عبداللطيف النصف

نائب رئيس التحريرعبدالله غازي المضف






بيبي الخضري - القبس الإلكتروني



قال السفير الأميركي لورانس سيلفرمان، إن التعليم يعد محوراً رئيساً في العلاقة المشتركة مع الكويت، مؤكداً أنه لا شأن أهم من تعليم الأجيال الجديدة.

وقال خلال حفل استقبال نظمته السفارة الأميركية على شرف خريجي برنامج تدريب معلمي اللغة الإنجليزية بوزارة التربية، أول من أمس، إن «تعلم اللغة الإنجليزية يعد جوهر كل الموضوعات الأخرى»، معرباً عن سعادته بالشراكة الناجحة والمستمرة على مدى 3 سنوات مع وزارة التربية.

ولفت إلى أن «تمكين الشباب» وتأهيلهم للمشاركة الفعالة في سوق العمل يأتي ضمن محاور خطة الكويت التنموية، لافتا إلى أن اكتسابهم مهارات اللغة الإنجليزية يسهم في ذلك، ومن ثم المنافسة العالمية، لا سيما لجهة الابتكار والنمو الاقتصادي.

وذكر سيلفرمان أن الزيارة، التي قام بها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى الكويت أخيراً، تطرقت الى بحث سبل تحسين التعاون بين البلدين، لاسيما في مجال التبادل التعليمي والأكاديمي، مرحبا باستقبال المزيد من الطلاب الكويتيين لاستكمال دراستهم العليا في الولايات المتحدة.

من جانبه، شكر وكيل وزارة التربية، د. سعود الحربي، القائمين على السفارة الأميركية لما قدموه من جهود في إنجاح هذه الشراكة على مدى 3 أعوام، وتوفير فرص النجاح والإبداع.





وأضاف الحربي أن المعلمين والمشرفين ورؤساء الأقسام، ممن شاركوا في البرنامج التدريبي، عليهم مسؤولية كبيرة في التفاني بالعمل، مثمناً التزامهم بـ«مواصلة التعلم وتطوير مهاراتهم».

السفارة الأميركية تحتفي بخريجي برنامج «معلمي الإنجليزية»

تم النشر في 12 يونيو 2019

المشاهدات: 2301