برنامج «الباب المفتوح»: من يقف وراء تراجع معدلات الزواج؟

تم النشر في 23 مارس 2019

المشاهدات: 11609


بيبي الخضري - القبس الإلكتروني

شارك في الإعداد - أحمد الحافظ



تطرق حلقة اليوم من برنامج «الباب المفتوح» قضية بات تناول أسبابها ونتائجها ملحاً، في ظل تصاعد «مقلق» لأعداد الشباب «الممتنعين» رغبة منهم عن الزواج، وتزايد كبير في الأرقام التي رصدتها الإحصائيات للفتيات اللاتي لم يأتهن «النصيب».

من جوانب عدة، تناولت حلقة اليوم من «الباب المفتوح»، الأسباب التي أدت إلى وجود 13 ألف كويتية، بحسب إحصاءات، تخطين الـ 40 عاما دون زواج.

يقول عميد كلية العلوم الاجتماعية في جامعة الكويت د. حمود القشعان، إن معدل «العزوبة» عند الشباب مرتفع أكثر منه عند الفتيات، ملقيا باللائمة على الخطة التنموية لأنها ركزت على «تمكين» المرأة بالوظيفة والمال بلا برنامج يؤسس صمام الأمان.. وهو «الأسرة».

فيما تلفت المحامية إيمان العبدالرحمن إلى أن هناك فتيات لم يتزوجن برغبتهن، لكن هناك أيضا من لم يأتهن «النصيب».وتذكر أن القانون يحمل المرأة مسؤوليات ويقيد حريتها.

أما من سألناهم من عامة الناس فيرون أن «العزوف عن الزواج» يكون لأسباب عدة منها «الخوف من المسؤولية» و«متطلبات الفتيات» وتكاليف حفلات الزفاف.

من جهته يؤكد استشاري اقتصاديات الأسرة صلاح الجيماز أن ثقافة المجتمع «تخوّف» الشخص من الزواج باعتباره غير قادر على الإنفاق، ناصحا الشباب بالقول إن «الرزق من السماء وليس من الأرض».

وأخيراً، تشدد الموجهة في «السعادة الأسرية» منال السعيد على أن «العزوبية» ليست سعادة، وأن الجهل بالثقافة الزوجية من أهم أسباب عزوف الشباب والفتيات عن الارتباط.

برنامج «الباب المفتوح»: من يقف وراء تراجع معدلات الزواج؟