«مرزوق» تطلق حقائب النيون بالتعاون مع صوفيا ريتشي


بيبي الخضري - القبس الإلكتروني



أطلقت علامة مرزوق التجارية الكويتية الشبابية حقائب النيون من مجموعة لوسيد بالتعاون مع عارضة الأزياء العالمية صوفيا ريتشي، وذلك في مؤتمر صحافي أقيم في مركززين للابداع «zinc».

وتعد تلك الزيارة الأولى لعارضة الأزياء صوفيا ريتشي إلى الكويت من أجل إطلاق حقائب «النيون» والتي صممت خصيصاً لـ generation Z، كما تعد علامة مرزوق التجارية انطلقت كموهبة شابة كويتية لتحتل مركزاً رائداُ في عالم الأزياء والموضة العالمية.

وجاء إطلاق علامة «مرزوق» التجارية للحقائب الجديدة خلال حفلاً جمع العديد من الشخصيات المحبة للموضة في مركز الحمراء الفاخر.

أطلقت MARZOOK، العلامة التجارية الشهيرة والسابقة لعصرها من تصميم الأخوان الكويتيين فهد وشوق المرزوق وبالتعاون مع الايقونة الأمريكية للموضة العصرية صوفيا ريتشي، مجموعة جديدة رائدة من حقائبها «لوسيد كلاسيك» المتوفرة بثلاث درجات من ألوان النيون الخاطفة للأنظار.

ولم يدّخر فهد وشوق أيّ جهد في سبيل تحويل إقامة صوفيا ريتشي في الكويت إلى تجربة لا تنسى، بدءاً من رحلتها مع شركة لكجوريا لخدمات الكونسييرج والسفر الفاخر التي سهلت على صوفيا رحلتها الطويلة من لوس أنجلوس إلى الكويت، كما قدمت الشركة لها كافة سبل الراحة لتنقلها في الكويت.

وقد أقامت صوفيا ريتشي وفريق عملها في فندق الفور سيزونز حيث استمتعت بإطلالة استثنائية على أفق مدينة الكويت. وتكريما لصوفيا، نظّم فهد وشوق عشاءا راقيا خاصا في منزلهما حيث برهن خلاله فندق الفور سيزونز عن مهارة راقية في الطهي عبر خدمة الكايترينج التي أطلقها حديثا.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد في مركز زين للإبداع (ZINC)، والذي تم إنشاؤه بهدف فتح الفرص أمام رواد الأعمال من الشباب الكويتي، تم اطلاق المجموعة رسيماً وكانت فرصة للإعلام المحلي للقاء صوفيا ريتشي وطرح الأسألة عن تعاونها مع الشباب الكويتي فهد وشوق المرزوق.

اتجدر الإشارة الى أن صوفيا ريتشي قد ارتدت خلال زيارتها للكويت، تصاميما من همسة للأزياء والموضة، وهي ماركة كويتية لا تضاهى تعود للمصممة شريفة الغانم التي تمزج في تصاميمها الثقافة العربية مع خطوط عصرية من الاناقة؛ وتقدم همسة خليطا من التصاميم تناسب توق صوفيا الى الحصرية.

مجموعة لوسيد كلاسيك مستوحاة من أسلوب ومظهر وشخصية صوفيا، بألوان الأصفر الفلوري والأحمر القوي والبرتقالي الخاطف للأنظار، مع زخرفة نحاسية وسلسلة كتف طويلة. أمّا التأثير البلّوري لهذه الحقائب، فيعكس صراع تحديد الهوية القائم في نفوسنا، إذ تارة نميل إلى العالم المادي الشفاف وطوراً إلى الكون الافتراضي المفعم بالألوان.

وبعد انعقاد المؤتمر الصحفي تم إفتتاح العرض المؤقت لمجموعة النيون في مجمع الحمراء الفاخر في قلب مدينة الكويت حيث تسارع محبي الموضة لإقتناء الحقائب المحدودة الإصدار، فضلاً عن التقاط صور تذكارية مع صوفيا ريتشي.

ويعدّ دعم المجتمع المحلي والشركات التي آمنت بأهمية تشجيع المواهب المحلية عاملاً أساسياً لتحقيق ونجاح هذا الحدث الذي جمع بين صوفيا وMARZOOK.

وفي كلمة لها، صرّحت خبيرة التجميل الكويتية حنان دشتي «يسرّني ويشرّفني أن أشارك في مسيرة فهد وشوق المهنية الزاخرة بالنجاحات المتتالية. وكوني صاحبة علامة تجارية كويتية ناجحة، فإنني على دراية تامة بمشقّة المسيرة وأن الطريقة الوحيدة للمضي قدماً هي من خلال التعاون والدعم الدائم».

وتعليقاً على إسهامهم في الحدث، أكَّد زياد الفارس على أهمية أن يكون أحدهم جزءاً من المجتمع المحلي، مضيفاً «لطالما رافقت مجوهرات الفارس العائلات الكويتية في كل لحظاتها السعيدة. أما اليوم، فيعدّ تعاون فهد وشوق مع مشاهير عالميين، بالإضافة إلى عرضهم لتصاميمهم في متجر غودمان بيرغدورف المرموق في نيويورك، لحظة مميزة تستحق الاحتفال، لذا فقد قررنا تخليدها بواسطة مجوهراتنا».

وقد قامت «همسة» فاشن باختيار اطلالات صوفيا ريتشي خلال اقامتها في الكويت، وفي هذه المناسبة أشارت مصممة الأزياء شريفة الغانم «مشاركتنا في حدث مماثل إضافة كبيرة للشباب الكويتي حيث أن ما قام به الأخوان المرزوق هو بصمة عالمية في مجال الموضة والأزياء. وكما أن التصاميم التي تم اختيارها لصوفيا ريتشي تجمع ما بين التصاميم العربية الراقية بلمسة غربية. ولا بد من الإشاره إلى جمال وروعة تصميم الحقائب التي تم طرحها حيث تحمل الكثير من العصرية وستحقق نجاحاً عالمياً مما لا شك فيه، ومشاركتنا في هذا الحدث هو دعمنا لهما للإستمرار في الإرتقاء».

وعبّرت صوفيا عن سعادتها بالتعاون مع شوق وفهد إذ ترى مجموعة لوسيد كروية الشكل كمزيج نادر وفريد بين الثقافتين الشرقية والغربية.

وقد مكّنت هذه المجموعة الأخوين فهد وشوق من تعزيز موقع مرزوق كعلامة تجارية محببة في صفوف المشاهير ومبدعي الموضة المشهورين.

حول صوفيا ريتشي

اشتهرت عارضة الأزياء وصانعة الموضة والخبيرة بأحدث الصيحات، صوفيا ريتشي، من خلال مشاركتها في أسابيع الموضة في نيويورك وباريس حيث عرضت لدور أزياء شانيل ودولتشي أند غابانا وجيريمي سكوت.

وقد ظهرت الابنة الأصغر سناً لليونيل ريتشي، أحد الرموز الموسيقية الأمريكية، على أغلفة مجلات فوغ اليابان وبيلبورد ودوجور وكومبلكس. وبفضل أسلوبها المؤثر والمتطور باستمرار، شاركت صوفيا في الحملات الإعلانية لعلامات تجارية بارزة مثل فندي وأديداس.

تتميز حقائب الكلاتش المصنوعة يدوياً من MARZOOK بالمعادن الثمينة وزجاج الراتنج، إلى جانب التصاميم المرصّعة بكريستال سواروڤسكي، وهي الحقائب التي تمّ رصدها في أيدي الكثير من النجمات على السجادة الحمراء وفي لقطات عفوية في الشارع، وتضم هذه القائمة أمل كلوني وكايلي جينر وأوليفيا كولبو وريتا أورا ولوبيتا نيونغو وسيارا وكارولينا كوركوفا وديسي بيركينز، بالإضافة إلى نجمات السينما المصرية مثل سلمى أبو ضيف ويسرا.

وكانت رحلة MARZOOK إلى عالم التصميم والابتكار قد بدأت من خلال شغف فهد وشوق لخلق هذا المزيج بين الفن والتصميم. أما عن مجموعتهم الأولى، فكانت وليدة صدفة إذ صنعت من أجل العائلة ودائرة مصغرة من الأصدقاء فقط. وبعد سنوات عدة من التطور الفني، أضافت العلامة التجارية أهدافاً جديدة على قائمة مهامها المستقبلية والتي تتماشى تماماً مع نجاحها المتنامي، ومنها تخطي الحدود وتحدي معايير الموضة، بالإضافة إلى عكس سمات الشخصية الفريدة. وتشكّل علامة MARZOOK التجارية اليوم تجسيداً واضحاً لهوية فهد وشوق الناضجة التي تخطت منذ زمن طويل فكرة مجرد صنع رمز عائلي، إذ أضحت تزرع روح المغامرة الشبابية المقرونة بتصاميم جذابة التي تجذب مختلف الفئات العمرية وكل من يرغب بالتمييز والانفراد. هذا وترمز علامة MARZOOK إلى تجانس الأفكار بين العقول المبدعة للثنائي الذي تصدّرت ابتكاراته منذ فترة طويلة رفوف متاجر التجزئة الأكثر فخامة في العالم.

«مرزوق» تطلق حقائب النيون بالتعاون مع صوفيا ريتشي

تم النشر في 20 مارس 2019

المشاهدات: 5032