أكثر من 300 مريض على قائمة انتظار التبرع بالكلى في الكويت

أكثر من 300 مريض على قائمة انتظار التبرع بالكلى في الكويت

تم النشر في 19 نوفمبر 2018

المشاهدات: 3506


مي شهاب الدين - القبس الإلكتروني


300 مريض والقائمة تطول لأشخاص يحتاجون إلى زراعة الكلى في الكويت، وقد يصل العدد إلى 400، هذا ما أعلن عنه رئيس الجمعية الكويتية للتبرع بالأعضاء الدكتور مصطفى الموسوي، خلال احتفالية نظمتها الجمعية لتكريم متبرعين منحوا الحياة لأشخاص من ذوي القربى أو ممن لا يعرفونهم.

وأضاف الموسوي على هامش الاحتفال أن هناك 13 ألف شهادة تبرع بالأعضاء بعد الوفاة تسير وفقا لبروتوكولات معينة، منها موافقة الأقارب وموافقة الشخص نفسه، وهي بمثابة وصية تنفذ حال الوفاة، وأشار إلى أن الشخص المتوفى يستطيع أن ينقذ 8 أشخاص.

ومن العراقيل التي تواجههم في شأن التبرع، قال الموسوي أن الكثير من المرضى يتوجهون لخارج البلاد، ويذهبون إلى بلاد تفتقر لأدنى المستويات العلاجية، ما يؤدي إما إلى وفاتهم، أو تضاعف حالتهم إلى الأسوأ.

من جهتها، قالت وكيل وزارة الصحة المساعد للشؤون الأهلية، الدكتورة فاطمة النجار، في كلمتها أن الكويت هي أولى الدول خليجيا ألتي أجريت فيها عملية زراعة كلى في عام 1979، وهي السباقة بين دول الشرق الأوسط حيث تجرى فيها 80-100 عملية سنويا، إلا أن هذا العدد لا يعد كافيا، فهناك سنويا ما يقارب 400 شخص يصاب بالفشل الكلوي النهائي في دولة الكويت بسبب تفشي مرض السكر والضغط و مضاعفاتهما، والنصف من هؤلاء مرشحون لزراعة كلية جديدة، وبالرغم من توفر الإمكانات الطبية في دولة الكويت لإجراء أعدادا أكبر من عمليات زراعة الكلى إلا إن نقص المتبرعين بالكلى يعد عقبة رئيسية في ذلك، وهي مشكلة تعاني منها أغلب دول العالم وخاصة في منطقة الشرق الأوسط وآسيا.

مما يضطر المرضى للتكدس في مراكز الغسيل الكلوي أو تكبد عناء السفر لشراء كلى وإجراء زراعتها في مراكز تجارية غير مرخصة تفتقر إلى أدني الإمكانات الضرورية لإجراء مثل هذه العمليات الدقيقة مما يزيد من مضاعفات الإجراء الجراحي تفاقم معاناة المرضى.

أكثر من 300 مريض على قائمة انتظار التبرع بالكلى في الكويت