الغانم: الحكومة وعدت بالاستعداد أكثر لأمطار الأربعاء

تم النشر في 11 نوفمبر 2018

المشاهدات: 1466


كشف رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، عن استماع النواب لعرض لحكومي من قبل الأجهزة المعنية تتعلق بالاستعدادات والتعاطي مع الكارثة التي حصلت المتعلقة بالأمطار الغزيرة التي هطلت على الكويت.

وأضاف الغانم في تصريح للصحافيين «حضر الاجتماع ٣٦ نائباً، واعتذر النائب الحميدي السبيعي لوجده خارج البلاد و١٢ وزيراً». وأكد الغانم أن «هناك تنبؤات بيئية تشير إلى أن هناك أمطاراً غزيرة ستهطل على البلاد خلال الأربعاء المقبل، لافتا إلى أن النواب وجهوا العديد من الأسئلة تتعلق بالمياه العالقة في العديد من المواقع مثل جسر المنقف والغزالي ومدن صباح الأحمد وسعدالعبدالله وغيرها».

وبين الغانم أنه «تمت الإجابة عن جميع الأسئلة الموجهة من النواب وتم التأكيد على أن الاولوية في الوقت الحالي تكون لمواجهة الكارثة وبعد ذلك تتم محاسبة المقصرين، مبينا أن وزير الأشغال أعلن عن تشكيل لجنة تحقيق وتقصي حقائق محايدة من خارج الوزارة وبين تفاصيلها وسيتم الإعلان عنها».

وتابع «كما تم الحديث عن بعض الأماكن التي حصل فيه أضرار أكثر من غيرها، خاصة في مدينة صباح الأحمد والفحيحيل، مشيراً إلى أنه كانت إجابات فنية فيما حصل والحكومة وعدت بأنه ستكون هناك استعدادا افضل خلال يوم الاربعاء المقبل، وكذلك وعدت بتشكيل لجان خاصة لاستكمال الخدمات الناقصة في تلك المدن، وربما تكون هناك خدمات ليس لها علاقة بالامطار ولكن سيتم استكمالها وتوفيرها من خلال لجنة الخدمات المنثبقة في لجنة الخدمات في مجلس الوزراء.

وأشار الغانم إلى أنه «فيما يتعلق بالمواطنين الذين تعرضوا للاضرار والتلفيات تم التأكيد بأنه تم تكليف وزير المالية بوضع الالية لتعويض المتضررين الحقيقيين دون دخول بعض مدعي الضرر في هذه الالية حتى يظلم المتضرر الحقيقي ويستفيد الاخرين، وهذا الأمر حتمي ووعدت به الحكومة».

وأضاف «ومن الجانب النيابي ستكون هناك لجنة تحقيق أو لجنة تقصي حقائق وهذا يعود للنواب، وبالنسبة للطلب النيابي بشأن عقد جلسة خاصة بالنسبة لي لا اجد أي تعارض وانا اتعامل مع أي طلب بطريقة لائحية ولكن اعتقد أن الاجتماع اليوم ايضا جاء بطلب نيابي لأننا لا يمكننا الانتظار حتى جلسة يوم الثلاثاء».

وردا على سؤال بشأن مشكلة تطاير الحصى قال الغانم «نوقش هذا الموضوع واستمعنا لردود الوزير خاصة وانها مشكلة قديمة ربما تكرر بسبب هطول الامطار ووعد الاخ الوزير بأنهم يبذلون قصارى جهدهم حتى لا تتكرر هذه المشكلة».

وأضاف «حتى نكون واقعيين هذه المشكلة متعلقة بعقود ومناقصات تمت وقت تنفيذ هذه المشاريع قبل مددة زمنية طويلة ومحاسبة المقصرين في العقود التي لم يتم الالتزام فيها وكشفها وبقية المواضيع التي تتعلق بمحاسبة المقصرين وما يتبعها من أمور سنأتي لها ولكن قبل ذلك نريد الانتهاء من هذه المرحلة بدون وقوع ضحايا لأن الارواح أهم من الأمور المادية التي يمكن تعويضها».

وأوضح أنه «بالنسبة للشهيد الغريق احمد براك الفضلي الذي استمعت إلى اهله امس في المقبرة وقلت لهم لا تخشون وانتم في بلد الانسانية يحكمها امير الانسانية، ونقلت الامر لسمو الامير الذي امر بأن تستمر الاعانة لهم وان يتم دفع الدية الشرعية لهم، وبالتالي هم في أمن وامان في بلدهم الكويت».

وردا على سؤال بشأن الرسالة التي نقلها من أهالي مدينة صباح الأحمد بشأن تراجع وزير الاشغال عن استقالته قال الغانم «التقيت في مجاميع كثيرة في مدينة صباح الاحمد واغلب من التقيت بهم طلبوا مني ان انقل رسالة إلى وزير الاشغال بأن يعدل عن الاستقالة لأنه وفق قناعتهم أنه وزير نشط وكان يلتقي بهم باستمرار وقام بعمل الكثير لاهالي مدينة صباح الاحمد وهذا الأمر موثق بتصوير فيديو».

الغانم: الحكومة وعدت بالاستعداد أكثر لأمطار الأربعاء