التاريخ الجديد.. بدأ مع هذه العجوز

التاريخ الجديد.. بدأ مع هذه العجوز

تم النشر في 8 ديسمبر 2020

المشاهدات: 9756


محمد مراح -


لحظة تاريخية.. تلك التي تلقت فيها جدة بريطانية تبلغ من العمر 90 عاماً، أول حقنة لقاح -قدمته شركة فايزر الأميركية وشريكتها الألمانية بيونتك- مضاد لفيروس كورونا الفتاك، الذي أرعب العالم، وشل تحركاته وجعل الجميع يعيش في رعب.

هنا في هذه اللحظة كتب تاريخ جديد للبشرية، تمكنت فيه مرة أخرى عقول البشر النيرة من الوقوف في وجه وباء فتاك، فلأول مرة في تاريخ البشرية يتم اكتشاف لقاح لوباء فتاك واستخدامه بوقت قياسي.


تلقت مارغريت كينان، التي ستحتفل بعيد ميلادها 91، الأسبوع المقبل، حقنة التطعيم في الساعة 6.31 صباحًا بتوقيت المملكة المتحدة في مستشفى كوفنتري، حيث أطلقت خدمة الصحة الوطنية بالمملكة المتحدة أكبر حملة لقاح لها اليوم الثلاثاء.

امتياز وشرف

كينان، المعروفة لدى العائلة والأصدقاء باسم ماغي، تلقت الحقنة من الممرضة ماي بارسونز، في المستشفى الجامعي في كوفنتري، وعلقت قائلة: «إن ذلك امتياز».

ستبلغ ماغي، التي كانت تعمل كمساعدة في متجر المجوهرات وتقاعدت قبل أربعة أعوام ولديها ابنة وابن وأربعة أحفاد: «أشعر بامتياز كبير لكوني أول شخص يتم تطعيمه ضد فيروس كورونا، إنها أفضل هدية عيد ميلاد مبكرة يمكن أن أتمنى الحصول عليها لأنها تعني أنه يمكنني أخيرًا التطلع إلى قضاء الوقت مع عائلتي وأصدقائي في العام الجديد بعد أن كنت بمفردي معظم العام».

وأضافت: «لا يمكنني أن أشكر الممرضة ماي وموظفي خدمة الصحة الوطنية بما يكفي الذين اعتنوا بي بشكل كبير، ونصيحتي لأي شخص أن يأخذ اللقاح، فإذا كان بإمكاني الحصول عليه وأنا بعمر التسعين 90، فيمكنك الحصول عليه أنت أيضًا».

وبعد تلقيها اللقاح تم نقل ماغي في وقت لاحق إلى جناحها، حيث كان الموظفون يهتفون ويصفقون لها وهي تمر من أمامهم.

ممرضة فلبينية

وقالت الممرضة ماي بارسونز التي تنحدر من الفلبين، وعملت في خدمة الصحة الوطنية البريطانية منذ 24 عاماً: «إنه لشرف عظيم أن أكون أول شخص في البلاد يقدم اللقاح إلى مريض»، مضيفة: «أنا سعيدة لأنني تمكنت من لعب دور في هذا اليوم التاريخي.. كانت الأشهر القليلة الماضية صعبة بالنسبة لنا جميعًا وللذين عملوا في خدمة الصحة الوطنية، ولكن يبدو الآن أن هناك ضوءًا في نهاية النفق».


بدوره قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون: «شكرًا لخدمة الصحة الوطنية، ولجميع العلماء الذين عملوا بجد لتطوير هذا اللقاح، لجميع المتطوعين ولكل من اتبع القواعد لحماية الآخرين«، مضيفاً: «سنهزم هذا الوباء معًا».

تأثر وبكاء

بدوره تأثر وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، وذرف دموعاً حارة في لحظة مشاهدته لتلقيح الجدة البريطانية مارغريت كينان، وقال :«إنه شعر بالعاطفة عند مشاهدة فيديو لماغي وهي تتلقى اللقاح وأشاد باللحظة باعتبارها انتصارًا للعلم والإبداع البشري».

وتابع: «إن عدة ملايين من جرعات أخرى ستصل إلى المملكة المتحدة هذا الشهر، على الرغم من أنه رفض إعطاء رقم دقيق»، قائلاً إنها «تعتمد على عملية التصنيع والنقل»، وتابع: «لدينا درجة عالية من الثقة في التسليم الذي سيأتي الأسبوع المقبل».

وقال أيضًا إن «الحكومة تأمل في بدء طرح اللقاح في دور الرعاية قبل عيد الميلاد، وأنه يمكن رفع قيود فيروس كورونا في الربيع، بمجرد تلقيح عدد كافٍ من الأشخاص المعرضين للإصابة بفيروس كورونا».

ومع ذلك، فقد حذر من أن الناس يجب أن يستمروا في الامتثال لقيود فيروس كورونا وقال: «علينا أن نلتزم ببعضنا البعض وعلينا أن نتبع القواعد.. ليس من الجيد أن يرتاح الجميع الآن، علينا أن نتمسك بحزم حتى لقد وصل برنامج التطعيم إلى عدد كافٍ من الأشخاص المعرضين للخطر حتى لا يكون لدينا أشخاص يموتون من فيروس كورونا».

الجدة ماغي هي واحدة من ضمن 400 ألف شخص سيتلقون الدفعة الأولى من 800 ألف جرعة لقاح، وسيحصلون على حقنة معززة في غضون 21 يومًا.

وكان الشخص الثاني الذي حصل على لقاح كورونا هو ويليام «بيل» شكسبير البالغ من العمر 81 عامًا، وقد ظهر بدون كمامة لحظة تلقيه جرعة اللقاح.



التاريخ الجديد.. بدأ مع هذه العجوز