«مؤامرة».. في أمن الدولة

«مؤامرة».. في أمن الدولة

تم النشر في 4 أغسطس 2020

المشاهدات: 97542



خاص- «القبس» - 

كشف مصدر مطلع رفيع لــ القبس حقيقة التسريب المتعلّق بالتحقيقات التي يجريها جهاز أمن الدولة، بشأن «الصندوق الماليزي»، واصفاً التسريب بأنه «مؤامرة» تهدف إلى خلط الأوراق، سعياً إلى التشكيك في الأجهزة الأمنية.

وأكد المصدر أن التحقيقات الأولية، التي أشرف عليها جهاز أمن الدولة مع المتهمين في «الصندوق الماليزي»، كانت مسجلة بالصوت والصورة، حيث تجاوز هذا التسجيل أربع ساعات.

وكشف المصدر أن خائناً في جهاز أمن الدولة استطاع الحصول على التسجيل الكامل بالصوت والصورة، وشرع في تقطيعه إلى مقاطع فيديو قصيرة؛ بهدف خلط الأوراق، واستخدام بعض المقاطع دون اخرى لتوصيل رسالة مفادها أن المتهمين تم تسهيل تحقيقاتهم والتساهل معهم، ومساعدتهم في قضيتهم، وهو ما يخالف الواقع حيث إن محضر تحريات أمن الدولة يقطع الطريق على مؤامرة التسريبات.

وأكد المصدر أن الفيديو الكامل الممتد لأربع ساعات يشرح تفاصيل التحقيق وحيثياته، كما جرت العادة في تحقيقات «أمن الدولة»، موضحاً أن الهدف من هذا التقطيع والتسريب هو الضغط على الأجهزة الأمنية لعرض التسجيل كاملاً عبر الإعلام واستدراج «أمن الدولة» للدخول في صراعات أقطاب سياسية تقود في النهاية إلى إظهار المتهمين بمظهر المغرَّر بهم، وبالتالي تبرئتهم. 

 تفاصيل جديدة ترويها «القبس» عن «الصندوق الماليزي»: المتهم الأول: فوجئت بمليار دولار في حسابي!

روت مصادر مطلعة على التحقيقات المتعلقة بالصندوق الماليزي أن المتهم الأول الشيخ صباح المبارك ادعى أنه لم يكن يعلم عن تحويل مبلغ 1.2 مليار دولار إلى حساب إحدى شركاته التي لا يتعدى رأسمالها الألف دينار. حيث برر أنه نسَّق صفقة بين الصين وماليزيا تتعلق بمشروع سكك حديد يمتد من شرق ماليزيا إلى غربها. وعند سؤاله: ما صفتك لكي تكون وسيطاً في صفقة كهذه؟ أجاب: «إن هناك خلافاً بين الصين وماليزيا تمكنت من حله بشكل ودي».

وعند سؤاله عن المبلغ الملياري الذي حول إلى حسابه، رد قائلاً: «إن الاتفاق كان على عمولة %10 لكنني فوجئت أن المبلغ 1.2 مليار دولار، أي ما يعادل 343.7 مليون دينار».

جزر الكايمان

رصدت الأجهزة الأمنية تحويل مبلغ 200 مليون دينار من جزر الكايمان إلى ماليزيا لأجل مشروع استثماري ضخم. في حين ان ملايين أخرى حولت من الكويت إلى محامين في لندن وإلى حسابات للمتهم الثاني حمد علي الوزان وحسابات المتهم الأول في بنوك أخرى.


«مؤامرة».. في أمن الدولة