«القبس» في المدينة الترفيهية.. وإلى لقاء قريب

«القبس» في المدينة الترفيهية.. وإلى لقاء قريب

تم النشر في 17 يوليو 2020

المشاهدات: 44280



بيبي الخضري -

محطة محفورة في ذاكرة الطفولة، ومشاهد ومواقف عديدة مر بها أبناء الأجيال التي عاصرت المدينة الترفيهية، فلم تكن مجرد مدينة ملاهي، كانت محطة ذكريات، مع عوالمها الأربعة التي تختصر حضارات العالم، فكل منا له قصة في لعبة السندباد، أو لازال يتذكر طعم الخوف المحفوف بمتعة اللعب في قطار الموت، وكلنا نتمنى أن تعود مدينتنا إلى زهوتها السابقة.

حلة جديدة للمدينة الترفيهية، نترقبها بلهفة بعد أن كانت الرغبة السامية بالاستعجال بمشروع المدينة الترفيهية الجديد الذي تبناه الديوان الأميري بطرح مزايدة للمشروع، حتى لا يكون هناك تكاليف على الدولة، وستكون أكبر من القديمة وتضم مرافق متعددة.

المدينة الترفيهية التي كانت صرحا ومعلما سياحيا جاذبا، ستعود بحلة جديدة، كوجهة ترفيهية سياحية ورياضية وثقافية ، لتعيد معها ذكرياتنا السابقة، وتصنع ذكريات أجمل.

«القبس» في المدينة الترفيهية.. وإلى لقاء قريب