دموع الشوق إلى الأهل والأحبة.. أعادت الحياة إلى المقبرة

دموع الشوق إلى الأهل والأحبة.. أعادت الحياة إلى المقبرة

تم النشر في 30 يونيو 2020

المشاهدات: 16884




جنان الزيد-

بانت حرارة الشوق على زوار المقبرة اليوم، بعد أن سُمح لهم بدخولها إثر فترة انقطاع إجبارية تسبب بها فيروس كورونا، دامت أشهراً.

وازدحمت الطرق القريبة من المقبرة منذ ساعات الفجر الأولى، وتكدّست السيارات أمام بوابة المقبرة قبل فتح أبوابها.

وعادت الحياة إلى المقبرة بالدعاء والبكاء وقراءة القرآن الكريم، فيما اعتبر زوار المقبرة ساعات السماح بدخولها عيداً.

واختلطت مشاعر الزوار، بين حزن لفقدان عزيز، وفرحة لعودة لقاء الأحبة وهم تحت التراب، وما بين مشاعر الحنين برزت مطالبات من الزوار بالسماح لهم بزيارة المقابر لفترات أطول خلال اليوم بدلاً من اقتصار الزيارة على ساعات الصباح الأولى.

دموع الشوق إلى الأهل والأحبة.. أعادت الحياة إلى المقبرة