توزيع المساعدات في حولي.. فوضى فتدافع.. فقوات خاصة!

توزيع المساعدات في حولي.. فوضى فتدافع.. فقوات خاصة!

تم النشر في 14 يونيو 2020

المشاهدات: 91260



خالد الحطاب - 

شهد توزيع جمعية الهلال الأحمر للسلال الغذائية على العمال والمحتاجين في منطقة حولي عصر أمس حالة من الفوضى والتدافع والهرج والمرج التي استدعت تدخل القوات الخاصة وتأجيل التوزيع إلى اليوم.

قالت مصادر القبس ان اعداد المقيمين الذين حضروا إلى موقع التوزيع تجاوزت الف شخص، في حين حضرت عربات الهلال الأحمر علاوة على تواجد أفراد من القوات الخاصة ووزارة الداخلية والدفاع المدني.

وعللت المصادر ما جرى بأنه كان بسبب الاعداد الكبيرة للعمال مقابل قلة اعداد المنظمين ما ادى الى خروج الكثير من الأشخاص عن طابور الانتظار بالرغم من تواجد البعض فيه من الساعة 2 ظهرا.

وذكرت ان القوات الخاصة قامت بفض التجمع بعد الفوضى والتدافع باستخدام القوة في حين غادر فريق الهلال الأحمر.

في السياق، قالت الامينة العامة لجمعية الهلال الأحمر مها الرجس لـ القبس ان تواجدهم في حولي كان لتوزيع السلال الغذائية، لكن تم تأجيله إلى اليوم او استبدال توزيعات الفترة الصباحية بالليلية.

وكانت الجمعية تنوي توزيع 1000 سلة غذائية على الأسر المتضررة في منطقة حولي، إلا أن التدافع أدى الى تأجيله إلى وقت لاحق.



توزيع المساعدات في حولي.. فوضى فتدافع.. فقوات خاصة!