حيّ على الصلاة.. رغماً عن كورونا

حيّ على الصلاة.. رغماً عن كورونا

تم النشر في 10 يونيو 2020

المشاهدات: 5130



عبدالله سالم - 

لم يرفع المؤذن اليوم صوته عالياً بـ«صلّوا في رحالكم»، بل نادى «حيّ على الصلاة»، فأقبل المصلون بخطوات ملؤها الاشتياق، ولهفة بدت على وجوههم، ليُنزلوا، بعد انقطاع ثلاثة شهور، جباههم على سجادة صلاة في بيت من بيوت الله عز وجل.

نادت مكبرات الصوت في مساجد الكويت، اليوم الأربعاء، إلى صلاة الظهر، فما إن أتت عقارب الساعة على الـ 11 و47 دقيقة ظهراً، حتى اخترق نداء «الله أكبر» القلوب قبل الأسماع، إيذاناً بعودة صلاة الجماعة في المساجد، بعد أن أوقفها لما يقرب الـ 90 يوماً، انتشار وباء كورونا وإجراءات الوقاية منه.

عادت «حيّ على الصلاة» لتدخل في صيغة الأذان، بعد أن أزاحت «صلّوا في رحالكم»، أو «في بيوتكم»، التي أدخلها عنوة، كورونا، إلى نداء الفروض الخمسة.

بتطبيق التباعد الجسدي، وارتداء الكمامات، واستخدام سجادة صلاة خاصة، أدّى المصلون صلاة الظهر في مسجد سعود عبدالعزيز الراشد، في العديلية، إذ ضمّ الصف الواحد 17 مصلياً، حفاظاً على ضرورات إيجاد مسافة كافية بين مصل وآخر، ضمن الاشتراطات الاحترازية التي تفرضها إجراءات الوقاية من الفيروس.

حيّ على الصلاة.. رغماً عن كورونا