عودة خجولة للحياة بسبب غياب الأيدي العاملة

تم النشر في 1 يونيو 2020

المشاهدات: 15138



بيبي الخضري -

الزبائن والعاملون فرحون على حد سواء بعودة تدفق النشاط إلى شريان كراجات السيارات بعد رفع حظر التجول الشامل، ودخول البلاد في مرحلة حظر تجول جزئي عادت معه بعض الأنشطة.

لكن هذه الفرحة بدت غير مكتملة بسبب فقدان ما يقرب من نصف القوة العاملة في كراجات تصليح السيارات لتأثرها بفرض عزل على بعض المناطق وإغلاقها، فكانت العودة للحياة خجولة.

القبس رصدت الإقبال الواسع على نشاط تصليح وصيانة المركبات في ظل عدم مقدرة كل العمال على الالتحاق بمقار عملهم نظراً لسكنهم في مناطق تم فرض العزل عليها كإجراء يهدف للحد من انتشار فيروس كورونا.

الزبائن أقبلوا على محلات تصليح السيارات بكثافة، وأعرب عدد من المواطنين عن تأييدهم بشدة لإعادة فتح الكراجات، وأكدوا أن «سياراتنا تحتاج إلى سيرفس»، ورأوا أن «الكراجات ضرورة لا يمكن الاستغناء عنها».

عودة خجولة للحياة بسبب غياب الأيدي العاملة