المقيمون فيها يطالبون بـ«الثأر» من تجار الإقامات خيطان تغرق بالزحام

المقيمون فيها يطالبون بـ«الثأر» من تجار الإقامات خيطان تغرق بالزحام

تم النشر في 13 مايو 2020

المشاهدات: 2016



جنان الزيد -

رأى مقيمون في خيطان أن أعداد العمالة التي تعيش في المنطقة الآن باتت من الأكثر كثافة بين بقية مناطق الكويت.

كاميرا القبس رصدت تجمعات كبيرة وسمعت مخاوف الناس هناك، ولوحظ أن عدداً من قاطني خيطان، أبدى خشيته من الساعتين اللتين سُمح فيهما بالخروج من المنازل يومياً أثناء فرض حظر التجول الكلي، وقال بعضهم إن هاتين الساعتين ستكونان سبباً لانتشار فيروس كورونا في المنطقة، بسبب التكدس السكاني الكبير.

وتحوّلت، بشكل متسارع، منطقة خيطان إلى منطقة شبيهة بجليب الشيوخ من جوانب عدة، مما شكل نذير خطر في ظل الأوضاع الراهنة التي تشهد انتشار فيروس كورونا.

وبدا واضحاً أن كثيراً من قاطني خيطان ليسوا على معرفة ودراية كافية بالإجراءات والقرارات الحكومية التي تصدر خلال هذه الفترة الاستثنائية، وتنشر في مختلف وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي.

خيطان بدت في تقرير ميداني أجرته القبس غارقة بالزحام، كما أوضحت جولة القبس هناك أن بعض سكانها يجهلون الغرض من الساعتين المسموح خلالهما بالخروج، أثناء فترة حظر التجول الشامل.

وطالب المقيمون بمعاقبة تجار الإقامات ومندوبيهم ومن أعانهم، وقال أحدهم «اضربوا بيد من حديد على تجار الإقامات، يجب الثأر من هؤلاء ومن المندوبين الذين ساعدوهم في الإتجار بالبشر، المناديب موجودون في الكويت ونتمنى ضبطهم ومعاقبتهم».


المقيمون فيها يطالبون بـ«الثأر» من تجار الإقامات خيطان تغرق بالزحام