الغانم: سنهزم مافيا تجار الإقامات

الغانم: سنهزم مافيا تجار الإقامات

تم النشر في 28 أبريل 2020

المشاهدات: 5328



أكد رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم العزم على «هزيمة مافيا تجارة الاقامات قريبا، وبجهود الجميع»، مشددا على «أننا سنمحو هذه الصفحة السوداء من تاريخ الكويت».

وقال الغانم بعد اجتماع نيابي عقد في مكتبه امس بحضور وزيري الخارجية الشيخ أحمد الناصر والشؤون مريم العقيل و19 نائبا: تباحثنا في العديد من الأمور المتعلقة بإجلاء الكويتيين في الخارج وملف التركيبة السكانية، وشرح الوزيران العديد من الحقائق حول الإجلاء ومعالجة خلل التركيبة واعداد الوافدين ومواضيع اخرى، واستمعا الى آراء ومقترحات النواب وبعض القوانين المزمع تقديمها منهم لإنهاء مشكلة التركيبة السكانية ومشكلة الوافدين بشكل عادل من دون ان يقع ظلم على احد.

وكشف الغانم ان الوزيرة العقيل «أبلغتنا ان من بين ١٥٨ الفا و٤٣٣ مخالفا لقانون الإقامة في مراكز الإيواء، يوجد ١٨ الفا و١٨٠ وافدا منهم مستعدون لمغادرة البلاد، ونتمنى ان تزيد وتيرة الإسراع في الانتهاء من كل الـ١٥٨ الفا أو اكثر ان زادوا».

ولفت رئيس مجلس الأمة الى ما اعتبره «امرا في غاية الأهمية، سبق ان ذكرته، وتم طرحه في الاجتماع، وهو موضوع تجار الإقامات، وهم السبب الرئيسي في العمالة السائبة والسبب الاول لظلم الناس الذين دفعوا مبالغ لمجرمين داخل بلدانهم للقدوم الى الكويت، معتقدين انهم سيجنون الثروات وهم مخطئون خطأ كبيرا، لكن الخطيئة فيمن خالف شرع الله وكل ما هو انساني وأخلاقي، وقبل على نفسه ان يأخذ أموال السحت ويترك العمالة السائبة في الشارع، وهم تجار الإقامات ومن يتوسط لهم».

وعبر الغانم عن شكره لوزير الداخلية أنس الصالح لتشكيل لجنة تحقيق في هذا الامر «لان مافيا الإقامات ليست سهلة، وهناك من يسهل لهم وهناك من يحاربهم بالداخل، ولذا يجب التفريق بين القيادات النزيهة الشريفة التي حاربتهم والاوجب مكافاتهم، وفي المقابل محاسبة القيادات الفاسدة التي سهلت الامر لمجرمي تجارة الإقامات».

وطالب باعلان نتائج لجنة التحقيق فور انتهاء أعمالها حتى لا تنجح مافيا تجارة الاقامات في خلط الأوراق، شاكرا النواب على دعمهم لمطالبتي بمحاربة تجارة الاقامات سواء من اتفق او اختلف معهم عبر التصريحات والأسئلة البرلمانية، وفي النهاية ستنهزم هذه المافيا ونمحو هذه الصفحة السوداء من تاريخ الكويت.


الغانم: سنهزم مافيا تجار الإقامات