جليب الشيوخ.. الجانب المشرق

جليب الشيوخ.. الجانب المشرق

تم النشر في 15 أبريل 2020

المشاهدات: 27360


 

بيبي الخضري

إلى المنطقة المعزولة احترازياً في ظل تفشي فيروس «كورونا»، جليب الشيوخ، دخلت «القبس» ونقلت جانباً مشرقاً لم يعتده أهل الكويت عن المنطقة.

لطالما عُرفت الجليب بأنها مكتظة بالسكان تفتقر إلى بعض الخدمات، وتعاني نقصاً في الرعاية، لكن الجهات الحكومية التي تعاونت، في ظل الظروف الراهنة، تمكّنت من إنشاء أكثر من مستشفى ميداني في المنطقة، ووفرت الأغذية والخدمات للقاطنين فيها.

وفي ظرف أسبوع فحسب، تم إنشاء مستشفى ميداني وتجهيزه بغرف العناية المركزة للتعامل مع حالات الإصابة بـ«كورونا».

وباتت إحدى المدارس في الجليب مجهزة بأحدث المعدات الطبية للتعامل مع حالات الاشتباه والإصابة، فضلاً عن وجود كادر طبي كويتي يقوم بـ«المهام الصعبة» في الصفوف الأمامية.

وأكد عناصر وزارة الدفاع وأطباؤها دعمهم الكامل لوزارة الصحة، وتعهدوا بتحقيق النصر وهزيمة فيروس كورونا.

كما جرى تجهيز مركز شباب جليب الشيوخ بأسرّة إنعاش قبيل تسليمه لوزارة الصحة.

جليب الشيوخ.. الجانب المشرق