لأول مرة.. «ولهنا» على الكويت واحنا داخل الكويت

تم النشر في 29 مارس 2020

المشاهدات: 9396




جنان الزيد-

يغلب الحنين ويهيمن الشوق على مشاعر كثير من المواطنين هذه الأيام، تجاه مواقع وأماكن وشوارع اعتادوا زيارتها و«التمشّي» فيها.

انتشار فيروس كورونا وما استدعاه من إجراءات وقائية وتدابير احترازية، فرض على الكويتيين، الامتناع عن الخروج من البيت، من أجل الكويت وسلامة شعبها.

وأدى انقطاع الناس عن زيارة أماكن اعتادوا عليها والتجول في بعض الأسواق والشوارع، وتمضية الوقت خارج المنزل، إلى تعاظم مشاعر الحنين والشوق تجاه روتين الحياة السابق.

لكن بالحرص والامتثال للتعليمات الصحية سنتجاوز الأزمة، وسيكتب الله نصراً للكويت.

لأول مرة.. «ولهنا» على الكويت واحنا داخل الكويت