مدينة «صباح الأحمد البحرية».. ضوضاء تسرق الهدوء ونقص في الخدمات الأساسية

تم النشر في 22 فبراير 2020

المشاهدات: 2610


بيبي الخضري - 

اشتكى أهالي مدينة صباح الأحمد البحرية «الخيران»، من جملة من المشاكل، أبرزها كثرة أصحاب الدراجات النارية و«البقيات» التي رأوا أنها «غزت المنطقة بكثافة، مما يعرض مرتادي الطرق للخطر».

«القبس» رصدت أوضاع المدينة، وجابت شوارعها، وتحدثت إلى بعض قائدي الدراجات النارية و«البقيات» الذين أكدوا أن شوارع المنطقة مناسبة لممارسة هوايتهم «فالبر مغلق أمامنا، ولا نجد مواقع، ولا نقصد إزعاج السكان».

الصخب والفوضى تسرق من المدينة هدوءها، وأصوات الدراجات النارية تملأ فضاءها ضوضاء، وتعاني المدينة نقصاً كبيراً في خدمات أساسية، فأهاليها قالوا إن على الجهات الحكومية زيادة «جرعة الأمن»، واشتكوا من أن «بعض مرتادي الشوارع يرتهنون المنطقة».

كما عبر أهالي المدينة عن انزعاجهم من مشاكل مرتبطة بانتشار سكن العزاب، وطالبوا وزارة الداخلية بتكثيف حملاتها لضبط الأوضاع الأمنية.

مدينة «صباح الأحمد البحرية».. ضوضاء تسرق الهدوء ونقص في الخدمات الأساسية