شيخ في دائرة شبهات «الإيرباص»!

شيخ في دائرة شبهات «الإيرباص»!

تم النشر في 16 فبراير 2020

المشاهدات: 46008


علمت القبس ان شيخا من الاسرة الحاكمة، وابن وزير سابق، بات في دائرة اهتمام الجهات المعنية بالتحقيق في شبهات ما بات يسمى قضية «رشى ايرباص»، التي اتى اسم الكويت فيها من خلال حكم اصدرته محكمة بريطانية فرضت غرامة 3 مليارات استرليني على شركة ايرباص، المتهمة بدفع رشى في عدد من الدول لتمرير صفقات بيع طائرات.

واكدت مصادر موثوقة ان اسم الوزير السابق كان ورد ايضا في قضية صندوق الجيش التي احيلت الى لجنة التحقيق الدائمة الخاصة بمحاكمة الوزراء.

وفي معلومات خاصة بـ القبس فان ابن الوزير يرتبط بعلاقة خاصة مع الوسيط اللبناني ف.ع.، الذي كشفت القبس في عدد 6 فبراير الحالي بعض خيوط علاقته مع صفقات طائرات عسكرية خاصة بالكويت. ووفقا لاوراق قانونية اطلعت عليها القبس، فان ذلك الوسيط ارتبط بعلاقات مع مسؤولين كويتيين حاليين وسابقين بين 1996 و2016، وقام بـ«نشاطاته» من خلال شركات عدة في لبنان واستخدم حسابات في مصارف بيروتية. علما بان هناك وسيطا آخر (قد يكون لبنانيا ايضا) يحمل الجنسية الفرنسية ورد اسمه في تلك الاوراق القانونية. وهناك ايضا شركة يديرها شخص لبناني يهدد باللجوء الى القضاء اذا لم تدفع له ايرباص عمولة صفقة طائرات هليكوبتر.

وفي معلومات القبس ايضا تتبع من جهات رقابية لحركة اموال (باليورو) متعلقة بتلك الشبهات وجدت طريقها بين لندن وبيروت.

وحركة الاموال تلك تثير ايضا شبهات غسل اموال تتابعها جهات مختصة، لمعرفة شبكة المتورطين فيها وعلاقتهم بقضية رشى ايرباص وصفقات طائرات كاراكال ويوروفايتر، علما بان قضية طائرات يوروفايتر احيلت الى النيابة الشهر الماضي.

وكان الادعاء الفرنسي فحص قضايا رشى شملت صفقات لشركة إيرباص مع دول عدة من بينها الكويت متمثلة في الخطوط الجوية الكويتية.

ويذكر ان ايرباص تصنع طائرات مدنية، وآخرى عسكرية مثل الكاركال واليوروفايتر. 




مختصر مفيد
لا كبير أمام حرمة «المال العام».. ولا أحد فوق دولة المؤسَّسات.


شيخ في دائرة شبهات «الإيرباص»!