ممرض وجامعية كويتيان.. يعملان في مطعم بدوام كامل

تم النشر في 15 فبراير 2020

المشاهدات: 27720



جنان الزيد - 

يُقبل الشباب الكويتي، في الآونة الأخيرة، على العمل في مجالات لم يألف أحد رؤية المواطنين يشتغلون فيها.

بعض هؤلاء الشباب يحمل شهادات جامعية كحال الشابين الكويتيين محمد الربيعان وسارة الخريّف.

خريجة العلوم السياسية سارة، والدارس في مجال التمريض محمد، يعملان في مجال المطاعم.

على الرغم من أن العمل في المطاعم يكاد يكون حكراً على الوافدين، إلا أن سارة الخريّف التي تخرجت من كلية العلوم السياسية في جامعة الكويت عام 2019، تحدّت الظروف، ورفضت أن تكون جليسة المنزل، وفضّلت صقل مهارتها وموهبتها في «الطبخ»، التي هي هوايتها المفضلة، فقررت أن تبحث عن عمل من خلال تقدّمها لوظيفة في أحد مطاعم الوجبات السريعة.

سارة تؤكد أن مساحة انتقادها على هذه الخطوة تكاد لا تذكر، «لأن الكثير من أفراد المجتمع الكويتي شجّعوني وعبروا لي عن فخرهم بي».

أما محمد الربيعان فهو طالب في كلية التمريض، جاءت فكرة خوضه لهذه التجربة من باب الفضول وحب الاستكشاف، لكنه استمر في المجال 7 سنوات.

وذكر الربيعان أن أول طلب قام بإعداده وتقديمه في المطعم كان لأخيه الأصغر.

ممرض وجامعية كويتيان.. يعملان في مطعم بدوام كامل