مغامرة كويتية زارت معظم دول العالم بمفردها

تم النشر في 11 فبراير 2020

المشاهدات: 6246



زارت أكثر من نصف دول العالم بمفردها، هي المغامرة الكويتية مريم سلطان، إذ قالت لـ القبس أن السفر هو نحت للشخصية، ولكل رحلة حكاية تروى، بإيجابياتها وسلبياتها، لافتة إلى أنها تهتم بالمقام الأول بالشعوب فهي من تحدد جمال بلادها في عيون الآخرين من عدمه.

وذكرت مريم أنها زارت دولاً تعاني من حروب و صراعات وأخرى نائية، كما اتجهت بوصلتها نحو كوريا الشمالية 3 مرات، وإيران وسوريا و القطب الجنوبي وقمة «إيفرست» و قامت بقفزة «بنجي» فوق فوهة أحد أخطر البراكين في العالم، وفي الأخيرة أقرت بإخلاء مسؤولية المنظمين عن الرحلة ومنحتهم حق قطع الحبل في حال تأثر توازن المروحية بانبعاثات البركان.

وأضافت مريم أنها بدأت السفر في عام 2006 لدول آمنة ثم تدرجت مع مرور الزمن إلى الدول الخطرة، وصولا إلى الدخول في حياة الشعوب، الأمر الذي أكسبها الصبر والتسامح وتقبل الآخرين بغض النظر عن اختلافنا عنهم.

وتحظى مريم باهتمام وسائل الإعلام العالمية، حيث استضافتها وسائل إعلام عالمية، في الوقت الذي تؤكد أن عائلتها لا تقف في وجه شغفها، مشيرة إلى لا فرق بين الرجل والمرأة سوى ثقافة البلد المراد السفر إليه.

مغامرة كويتية زارت معظم دول العالم بمفردها