داود الفيرق.. رسام كويتي يحول الجدران الصامتة إلى لوحات ناطقة

تم النشر في 10 فبراير 2020

المشاهدات: 1044



بيبي الخضري -

داود الفيرق رسام كويتي متخصص بالفن الغرافيتي، يحول الجدران والمساحات الخالية الصامتة إلى لوحات ناطقة جميلة، وتختلف لوحاته ورسوماته حسب المساحة التي تتوفر له والمكان والهدف من اللوحة والرسمة.

الفيرق بدأ في الرسم منذ الطفولة، وكانت البداية الحقيقة في مرحلة الابتدائية، حيث كان يرسم أستاذته، ومنها اكتشفت موهبته الفنية واشترك في معرض فني وحصل على المركز الأول.

وبين داود أن الفن الغرافيتي فناً عريقاً، ويقدر عالميا أكثر من الكويت، للأسف البعض يعتقد أن الرسم على الجدران أمرا عاديا ومساويا لصبغ الحوائط وأن الرسام الغرافيتي مجرد «صباغ»، وهذا يقلل من شأن هذا النوع من الفنون، لأنه يتطلب خيال وعمل وتركيز.

وأكد داود أن أقرب اللوحات التي يفتخر بها هي لوحة «الدامة» اللعبة الكويتية التراثية والتي رسمها في المباركية، لأنه جمع فيها التراث الكويتي العريق بالجيل الجديد عن طريق وضع لمسات فنية شبابية في اللوحة، منوها عن أنه بصدد رسم لوحات أخرى في سوق المباركية والذي يعتبر مكان سياحي مهم في الكويت.

ونوه الفيرق، أن من أبرز صفات الإنسان الناجح هو الإصرار وعدم القناعة بالشيء وأن يتطلع دائما للأعلى ولا يقف في مكان ثابت.

داود الفيرق.. رسام كويتي يحول الجدران الصامتة إلى لوحات ناطقة