«الحلواجي».. عقود من صناعة الحلوى الكويتية

تم النشر في 13 يناير 2020

المشاهدات: 7722


بيبي الخضري -

في المباركية، محال تراثية، لكن قصة حلويات الحلواجي تبدو مختلفة، فمن النادر أن يزور سائح خليجي ولا يغادر حاملاً معه بعض الحلوى الكويتية القديمة، كالرهش والدرابيل والبقصم والحلوى وغيرها.

يقول أحد ملاك المحل إبراهيم عبدالله الحلواجي إن البداية كانت في عام 1927، قبل أن يحصل والده على محلين بسوق الغربللي وسوق العقارات في عام 1975، مشيراً إلى أن عدد الأصناف ارتفع مع مرور الزمن لكن الدينمو هو الرهش.

ولفت إلى أن الإقبال على الرهش مرتبط بصورة كبيرة بحالة الطقس، فكلما انخفضت درجة الحرارة، ارتفع الطلب على الرهش تحديداً.

وأكد الحلواجي أن الحلويات في السابق تقتصر على الحلوى والرهش والبقصم فقط، كاشفاً عن 100 صنف ينتجه المصنع في هذه الأيام.

وأضاف إبراهيم الحلواجي أن الكويتيين سابقاً كانوا يصطحبون معهم بعض منتجات الحلوى في «الكشتة»، مؤكداً أن السمعة الجيدة بدأت في الكويت ووصلت إلى دول الخليج.

وأردف بقوله إن الشعب الكويتي في الوقت الراهن وفي السابق، لا يعرفون سوى «الحلواجي».

«الحلواجي».. عقود من صناعة الحلوى الكويتية