مقهى الدلالوة.. عمره 130 عامًا ووجهة لسياح الكويت

تم النشر في 7 يناير 2020

المشاهدات: 4554



أحمد الحافظ -

في قلب العاصمة الكويت، وتحديدًا في سوق المباركية، يتواجد مقهى الدلالوة الذي يصل عمره إلى نحو 130 عامًا، حيث يستقطب مختلف شرائح المجتمع، لا سيما السياح الخليجيين.

ويعود سبب التسمية إلى تجمع التجار في مجال العقارات، وكان يطلق عليهم اسم الدلالوة، حيث اعتادوا التجمع لشرب الشاي في هذا المكان.

وكان سعر «استكانة الشاي» آنذاك يبلغ 10 فلوس، لكن اليوم ما بين الخمسين والمئة فلس، والسعر الأخير لـ«البيالة» الأكبر حجمًا.

واليوم أصبح المقهى وجهة أولى للسياح، حيث ذاع صيته كمرفق تراثي يحمل عبق الماضي الجميل، وزبائن المطعم من مختلف الأعمار والشرائح والجنسيات حتى الأوروبية والآسيوية.

وليس في المقهى سوى عامل واحد، ووجوده يغني عن قائمة الطعام، فكل ما يتطلبه الأمر أن تناديه وتطلب ما تريد من الشاي واللومي والزعتر، وهذا ما يقدمه المقهى الأقدم في الكويت.

مقهى الدلالوة.. عمره 130 عامًا ووجهة لسياح الكويت