اللجنة المشتركة أحكمت قبضتها على جليب الشيوخ

تم النشر في 19 ديسمبر 2019

المشاهدات: 2250




زكريا محمد - تقرير الفيديو: مشعل السلامة -

بعد مرور شهر على بدء عمل اللجنة المشتركة لدراسة أوضاع منطقة جليب الشيوخ من إزالة مخالفات وتعديات وإغلاق محال غير مرخصة، وضبط العديد من المخالفين، تغيرت صورة المنطقة التي كانت بؤرة للتجاوزات، لتتحول إلى منطقة يمكن السكن فيها، بعد تطبيق القانون واللوائح والأنظمة المعمول بها في الجهات الحكومية المختلفة.

واستطاعت الجهات المشاركة في اللجنة برئاسة البلدية، بعد فرضها لهيبة القانون، أن تقضي على الكثير من المخالفات والتجاوزات بفضل التعاون المشترك.

وشدد وزير البلدية المهندس وليد الجاسم، خلال جولة تفقدية قام بها صباح أمس في منطقة جليب الشيوخ، بحضور المدير العام للبلدية المهندس أحمد المنفوحي، ووكيل وزارة الداخلية الفريق عصام النهام، والمدير العام للإدارة العامة للإطفاء الفريق خالد الكراد، ونائب المدير العام لهيئة القوى العاملة لشؤون القوى العاملة د. مبارك العازمي، وعدد من المسؤولين في الجهات المعنية، على ضرورة الالتزام بالقانون وفرض هيبته لخدمة المواطنين والمقيمين، ومن أجل المحافظة على أرواح السكان.

وأكد الجاسم أن دور الجهات المعنية ايجاد البيئة المناسبة للسكن من خلال العمل الجماعي وكفريق واحد من كل الوزارات والمؤسسات الحكومية، مشيراً إلى أن بعض القطع في منطقة جليب الشيوخ لم يكن أحد يستطيع الدخول إليها لكثرة المخالفات، ولكن بعد تنظيفها أصبح دخولها سلساً.

ودعا الجاسم إلى إيجاد حلول بديلة لسكن العمال ومواقف الشاحنات، واستغلال الساحات ورفع السيارات والاطارات المهملة منها، وذلك في ما يفيد ويخدم المجتمع، معرباً عن شكره وتقديره لجميع الجهات العاملة في اللجنة والجنود المجهولين، الذين يعملون على مدار الساعة لتطبيق القانون وإعادة المنطقة إلى ما كانت عليه.

مواقع العمالة

وكشف المدير العام للبلدية، المهندس أحمد المنفوحي، عن تسليم الهيئة العامة للقوى العاملة 3 مواقع لسكن العمالة، تمهيداً لإنشاء مدن العزاب، التي تحتاج إلى وقت، ولذلك رأينا ضرورة إيجاد مواقع بديلة، مشيراً إلى أن وزارة الداخلية قررت منذ بداية العام منع باصات النقل العام من دخول بعض الطرق الداخلية في منطقة جليب الشيوخ، وذلك لتخفيف الضغط على هذه الطرق وتقليل الازدحام.

وقال المنفوحي انه بعد مرور شهر على انطلاق حملة القضاء على مخالفات جليب الشيوخ حصل تغيير كبير في أوضاع المنطقة وتحسين صورتها، وهي بوادر مشجعة لمواصلة العمل، بفضل تعاون الجهات الحكومة، ودعم وزير البلدية وليد الجاسم، الذي تواجد معنا من أجل مشاهدة وضع المنطقة على الطبيعة.

وبيّن المنفوحي أن الهيئة العامة للقوى العاملة تعمل على رصد العمالة المخالفة وإبعادها عن البلاد، ولذلك فإننا نسير ضمن الأطر الصحيحة ونحتاج إلى وقت لإنجاز مهمتنا.

وأكد المنفوحي أن البلدية ستدرس أوضاع المنطقة من جميع جوانبها من أجل رفع تقرير متكامل إلى مجلس الوزراء يحتوي على المشاكل الموجودة وحلولها.

وكشف أنه جرى العمل على إلزام بعض المقاولين بنقل عمالتهم للسكن في مناطق استثمارية، إضافة إلى غلق أكثر من 500 محل مخالف، وهناك ما يقارب ألف محل جرى إنذارها، وستُغلق قريباً.

وتمنى المنفوحي من وزارة الأشغال إيجاد الحلول لمشكلة الصرف الصحي، التي تعاني منها منطقة جليب الشيوخ، مؤكداً أن القانون والأنظمة واللوائح ستُطبّق على الجميع من أجل سيادة هيبة القانون.



رصد المساكن

وبيّن نائب المدير العام في الهيئة العامة للقوى العاملة لشؤون القوى العاملة، د. مبارك العازمي، أنه جرى ضبط حوالي 200 عامل مخالف، و80 محلاً غير مرخص، ورصد سكن عمال غير صالح للسكن، داعياً أصحاب المحال الى ضرورة إبراز جميع التراخيص الخاصة بمحالهم، وإلا سيعتبرون مخالفين.

إشادة بالنظافة

أشاد عدد من المسؤولين في الجولة بجهود مدير إدارة النظافة العامة وإشغالات الطرق، سعد الخرينج، الذي يعمل مع فريقه بصفة مستمرة من أجل القضاء على الظواهر السيئة، التي تشوه المنظر العام.

إنجازات مفخرة

أعرب م. أحمد المنفوحي، عن فخره وتقديره للإنجاز الذي جرى في منطقة جليب الشيوخ، من خلال القضاء على الكثير من التجاوزات خلال شهر واحد فقط‍!

6 مواقع للشاحنات

كشفت مصادر مطلعة عن تسليم وزارة الأشغال 6 مواقع لتجميع الشاحنات في البلاد، موزعة على طريق العبدلي والسالمي وجنوب الدائري السابع وميناء عبدالله والري، لكن الوزارة لم تنشئ هذه المرافق، رغم أنها ستخفض من دخول الشاحنات الى المناطق السكنية.



اللجنة المشتركة أحكمت قبضتها على جليب الشيوخ