وعلى جبينك طالع السعدِ..

تم النشر في 27 نوفمبر 2019

المشاهدات: 9090




عماد غازي -

بارك رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم وكابتن منتخب الكويت بدر المطوع ومدرب المنتخب ثامر عناد، عبر الهاتف لحضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد على فوز «الأزرق»، على «الأخضر».

واستهل المنتخب الوطني مشواره في بطولة كأس الخليج المقامة حاليا في قطر بفوز كبير على نظيره السعودي، بعد أن تغلب عليه بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، وذلك في المباراة التي أقيمت بينهما مساء اليوم، على ملعب «عبدالله بن خليفة بنادي الدحيل»، ضمن منافسات الجولة الأولى من المجموعة الثانية لخليجي 24.

سجل أهداف الأزرق أحمد الظفيري وسامي الصانع والبديل مبارك الفنيني.

وبهذا الفوز اعتلى المنتخب الكويتي صدارة المجموعة الثانية برصيد 3 نقاط، بعد تعادل منتخبي عمان والبحرين.

ودخل مدرب الأزرق ثامر عناد بتشكيلة مكونة م، حميد القلاف، سامي الصانع، فهد الهاجري، فهد حمود، مشاري غنام، فهد الأنصاري، سلطان العنزي، عبد الله البريكي، أحمد الظفيري، يوسف ناصر، بدر المطوع.

أما المدرب هيرفي رينارد المدير الفني للمنتخب السعودي، دخل المباراة بتشكيلة مكونة من، فواز القرني، سعود عبد الحميد، زياد الصحفي، محمد خبراني، حسان تمبكتي، سلطان الغنام، عبد الإله المالكي، تركي العمار، يحيى الشهري، عبد العزيز البيشي، فراس البريكان.

وكاد المنتخب السعودي أن يفتتح التسجيل مبكراً عن طريق يحيى الشهري بعد خطأ فادح من دفاع المنتخب الكويتي، لكن كرة الشهري مرة بجوار القائم الأيسر لحارس الأزرق حميد القلاف.

ومن تمريرة ساحرة للمخضرم بدر المطوع، انطلق يوسف ناصر مهاجم الأزرق نحو مرمى السعودية، لكنه استطاع الحصول على ركلة حرة من أمام منطقة الجزاء، تولى تنفيذها فهد الأنصاري لكنه تسديدة الأنصاري علت العارضة لحارس السعودية فواز القرني.

ونفذ لاعب وسط الأخضر السعودي سلطان الغنام ركلة حرة من على حدود منطقة جزاء الكويت لكن تسديدة الغنام مرة بجوار مرمى حميد القلاف.

وحاول يوسف ناصر تسديدة ركلة حرة من على حدود منطقة جزاء المنتخب السعودي، لكن كرته اصطدمت بالحائط البشري، ووصلت إلى القائد بدر المطوع الذي أرسل تمريرة متقنة وضع بها الظهير أحمد الظفيري أمام مرمى الأخضر السعودي، الذي سجلها بسهولة في شباك الحارس فواز القرني، ليعلن عن الهدف الأول لصالح المنتخب الكويتي عند الدقيقة 43.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول عزز الظهير الأيمن سامي الصانع النتيجة لصالح الأزرق بهدف ثاني، بعد 3 دقائق فقط من الهدف الأول، إثر تمريرة حريرية من المخضرم بدر المطوع، لتنتهي أحداث الشوط الأول بتفوق الكويت بثنائية نظيفة أمام السعودية.

وانطلق الشوط الثاني بمحاولات من الأخضر السعودي في تقليل الفارق، لكن الأزرق تماسك وتراجع إلى منطقة وسط الملعب، واعتمد على الهجمات المرتدة، عن طريق يوسف ناصر، الذي كاد أن يضيف الهدف الثالث مع بداية الشوط الثاني، لكنه لم يتعامل مع الكرة بشكل جيد بعد خروج الحارس فواز القرني من مرماه.

وتركزت خطورة المنتخب الكويتي في أقدام القائد المخضرم بدر المطوع، الذي أرسل كرة رائعة إلى يوسف ناصر وسط غفلة من دفاع السعودية، لكنها سدد كرة ضعيفة استطاع القرني من الإمساك بها.

وطالب المطوع بركلة جزاء بعد توغله في المنطقة ومحاولة المرور من مدافعي الأخضر، لكن حكم المباراة الإماراتي محمد عبد الله، أشار باستمرار اللعب.

وفي الدقيقة 63 دفع المدرب ثامر عناد باللاعب الواعد مبارك الفنيني بدلا من أحمد الظفيري، في محاولة لتنشيط وسط الملعب، بعد تراجع المجهود البدني للمنتخب الكويتي وسيطرة لاعبي السعودية على منطقة وسط الملعب.

وأجرى ثامر عناد تبديله الثاني عند الدقيقة 70، حيث دفع بطلال الفاضل بدلا من سلطان العنزي المصاب.

وفي الدقيقة 71 أهدر مهاجم الأزرق يوسف ناصر انفراد صريح من وسط الملعب بالحارس فواز القرني، وسدد الكرة بغرابة شديدة، لكن حكم الراية أعلن عن وجود حالة تسلل.

حاول المنتخب السعودي العودة إلى المباراة، وتشكيل بعض الهجمات لكنها افتقدت الدقة أمام مرمى حميد القلاف حارس عرين الأزرق.

ومن هجمة ثنائية بين بدر المطوع ويوسف ناصر، كاد أن يضيف المنتخب الكويتي الهدف الثالث بعد مراوغة من المطوع وتمرير الكرة إلى يوسف ناصر الذي راوغ مدافع السعودية وسدد كرة يسارية لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس فواز القرني.

واستمر مسلسل إهدار الفرص من جانب مهاجم الأزرق يوسف ناصر، بعد أن أرسل عبدالله البريكي كرة عرضية متقنة، قابلها يوسف ناصر برأسية خارج إطار المرمى تماماً عند الدقيقة 86 من عمر المباراة.

وأشهر الحكم الإماراتي محمد عبدالله البطاقة الصفراء في وجه لاعب المنتخب السعودي عبدالإله المالكي، بعد عرقلة واضحة ضد لاعب الأزرق مبارك الفنيني بعد تبادل كرات رائع مع فهد الأنصاري.

ومع نهاية الوقت الأصلي سجل البديل الشاب مبارك الفنيني الهدف الثالث لصالح الأزرق بعد توغل رائع وتسديدة متقنة قوية سكنت شباك الحارس فواز القرني.

وفي الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع قلص فراس البريكان النتيجة بعد أن أحرز الهدف الأول للمنتخب السعودي في شباك الكويت، لتنتهي المباراة بفوز كبير للأزرق بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، ليحصد المنتخب الكويتي أول ثلاث نقاط في مستهل مشواره بكأس الخليج، ويعتلي صدارة المجموعة برصيد 3 نقاط، بعد أن تعادل منتخبي عمان والبحرين.

وعلى جبينك طالع السعدِ..