زينب الخالدي .. تعبر الحياة بقدم واحدة

زينب الخالدي .. تعبر الحياة بقدم واحدة

تم النشر في 27 نوفمبر 2019

المشاهدات: 2538


أحمد الحافظ - القبس الإلكتروني

«لا تخافون الله معانا»، هذا هو شعار البطلة زينب الخالدي، التي تستخدم طرفاً صناعياً عوضا عن رجلها، موهوبة ولامعة في مجالات كثيرة، حيث حققت العديد من الجوائز.



زينب تنشر الإيجابية في المجتمع من خلال إرادتها الفولاذية، ولا شئ يقف أمام زينب، فهي مثال على تحدي الخوف لمن يواجه مشكلة في حياته، بابتسامتها وثقتها بنفسها، أصبحت مثالا يحتذى به.

مدربة معتمدة في التنمية البشرية في سن الثانية عشر ربيعا، كاتبة ومؤلفة، رياضية في لعبة البولنغ وحصلت على العديد من الإنجازات، تم تكريمها في العديد من المحافل لكونها أيقونة الإرادة.

تقول زينب في تصريح لجريدة القبس أنها كانت تخاف من نظرات الناس في الأماكن المختلفة، وهو ما ترك في نفسها مشاعر الحزن أيضاَ، حتى تدخلت والدتها وقالت لها «لا تخافي فإن الله معنا».

وأضافت بأنها تساعد كل ذوي الإعاقة في تجاوز مخاوفهم، مشيرة إلى أنها فخورة بطرفها الصناعي ولا تخجل منها، كما أنها ترفض استخدام الكرسي المتحرك لأنها تحب الحركة.

زينب الخالدي .. تعبر الحياة بقدم واحدة