نواب لـ«القبس الإلكتروني»: مطلبنا حكومة بنهج جديد

تم النشر في 14 نوفمبر 2019

المشاهدات: 10494


رباب بداح-

‏لم يعد خافياً على أحد بأن الصراع الحكومي- الحكومي بدأ يطفو على سطح المشهد السياسي، وقد ألقى بظلاله على الساحة البرلمانية، فكانت استقالة الحكومة خطوة مأمولة نحو تعديل مسار العلاقة بين السلطتين، وهكذا يعتقد النواب ويقول بعضهم بأن لا حل جذرياً إلا بنهج حكومي جديد.

‏بدوره قال النائب الدكتور محمد الدلال في تصريح لـ«القبس الإلكتروني» إن قرار استقالة الحكومة في محله، حيث يتضح انعدام الانسجام الحكومي، كما يتضح ضعف الاتجاه نحو بعض القضايا الموجودة على مستوى الساحة، لا سيما على مستوى مجلس الأمة، ومن المهم الآن أن تقوم الحكومة بالاستفادة من أخطائها السابقة في عملية التشكيل المقبلة، إذ كان التشكيل السابق غير متجانس ولم يكن بالمستوى المطلوب في الحكومات الماضية بوجه عام، والحكومة الأخيرة على الأخص.

‏وأضاف: دائماً نقول بأن طبيعة النظام السياسي في الكويتي يحتم على الوزير أن يكون ذو خبرة سياسية وإدارية على حد سواء، فوزراء التكنوقراط فقط لا ينفعون في العمل السياسي، فنحن بحاجة لانسجام أكثر، وفريق عمل متفاهم، ويملكون القدرة والقوة والأمانة لمواجهة الحالة السياسية والمشاكل السياسية في البلاد.

‏وأردف بقوله أن بعض الوزراء مصدر إزعاج في المرحلة السابقة، وبعضهم الآخر كان أدائهم على الصعيدين السياسي والفني «متواضع»، مشيراً إلى أن رسائل كثيرة وصلت فما يتعلق بأداء مجموعة من الوزراء وأن على رئيس الوزراء إعادة النظر في الاختيار.

‏وجهة نظر نيابية أخرى تتحدث عن صراعات أعمق، تتخطى صراعات الحكومة والمجلس، حيث وصف النائب عمر الطبطبائي الوضع بـ«المزري» على مختلف المستويات والمجالات، والإدارة الحكومية وراء ذلك، حيث أنها لا تمتلك رؤية وبالتالي فإن النتيجة الراهنة.. طبيعية.

‏وأضاف: للأسف الشديد فإن الأسوأ أننا نشعر اليوم بصراعات أقطاب الأسرة، وهو صراع قوي جداً وأقرب إلى كسر العظم، وصراع الأسرة الحاكمة ليس صراعاً عادياً، فعدم استقرارهم هو انعدام استقرار للبلد، وهذه نصيحة من قلب صادق أوجهها للأسرة، إن كان هناك مشاكل فيجب أن تحل داخل الغرف المغلقة فيما بينهم.

‏وفيما يتعلق بالحكومة المستقيلة، فقال بأن هذا هو نهج الحكومة، فهي بلا رؤية وبلا إنجازات وتتأخر في المشاريع، وأن الكويت بحاجة لحكومة جديدة برؤية حقيقية وصادقة وتنتشل الكويت من الأوضاع التي أوصلت الشعب والحكومة على حد سواء إلى حالة الاستياء، حال تشكيلة حكومة بلا رؤية، فسيكون مصيرها كحال من سبقتها.

نواب لـ«القبس الإلكتروني»: مطلبنا حكومة بنهج جديد