بسبب موقف إنساني.. مخترعة كويتية تبتكر جهازاً طبياً

تم النشر في 13 نوفمبر 2019

المشاهدات: 2682



أحمد الحافظ -

المخترعة الكويتية سارة بورجيب تمكنت من التأهل إلى معرض سيئول الدولي للاخترعات بترشيح من الأمانة العامة لمجلس التعاون، لابتكارها جهازا يكشف عن الكسور لدى الأطفال دون الحاجة للأشعة.

وقالت سارة في تصريح لجريدة القبس أنها تعرضت لإصابة في رجلها، فاضطرت إلى الذهاب للمستشفى لعمل عدد من الأشعة لكشف نوع الإصابة، فاكتشفت أنها لا تعاني من كسور، ومن هنا جاءت الفكرة بأن تبتكر جهاز يجنب الأطفال التعرض لهذه الأشعة التي قد يصاحبها أضرار صحية الصادرة من أشعة x ray أو الرنين المغناطيسي.

وأضافت أن الفئات المستفيدة إضافة إلى المستشفيات، هم الأهالي في المنازل، والصيدليات، وأن الشريحة للأطفال من من عمر المواليد وحتى سن الثالثة الذين هم غير قادرين عن التعبير عن الألم.

وأشارت إلى أن المشروع نتيجة فريق عمل ساعدها في ذلك وهم، الدكتور علي حاجيه، والدكتور إبراهيم سلطان، والمهندسة كوثر المجادي ، والمهندسة شموخ الفيلكاوي والمهندسة سارة العمران.

وتأمل سارة بأن يتم انتاج الجهاز بكميات تجارية قريباً وبالتالي تصديره لينتشر في كل أنحاء العالم لخدمة البشرية خصوصا وأنه سهل الاستخدام ومحمول يدوياً وقليل الكلفة.

بسبب موقف إنساني.. مخترعة كويتية تبتكر جهازاً طبياً