«كايرو ستبس» تحلق بجمهور حديقة الشهيد في ليلة طربية استثنائية

تم النشر في 10 نوفمبر 2019

المشاهدات: 522



نايف كريم -

للعام الثاني على التوالى، اختتمت فرقة كايرو ستيبس مهرجان السلام، والذي تقيمه أكاديمية لوياك للفنون «لابا» بالتعاون مع حديقة الشهيد الخميس الماضي علي مسرح حديقة الشهيد في تمام الساعة الثامنه والنصف، بحضور سفير جمهورية مصر العربية طارق القوني وحرمه ورئيس مجلس إدارة لوياك للفنون فارعة السقاف.

شهد المسرح المكشوف حضورا ًجماهيرياً كبير من محبي ومتابعي الفرقة المكونه من 11 عازف وموسيقي مابين مصر وألمانيا والعراق، والتى قدمت مجموعة من المقطوعات الموسيقية المميزه للفنان والمؤلف الموسيقي باسم درويش إلى جانب لونا غنائيا مختلفا للشيخ  إيهاب يونس، ممزوجاً بموسيقى الجاز ولمسات من الموسيقى الشرقية.

قدم الفريق الألماني المصري كايرو ستبس، توليفة من أشهر أعماله الموسيقية بحفل ختام ليالي مهرجان السلام ، فبدأ بمقطوعة «شمس» التى دائما ما يبدأ بها حفلاته بإعتبارها سر الحياة والأرض، تلتها مقطوعة «سلطان»، ثم «قهوة جروبي» التى تشعر معها أنك أمام موسيقى عمل درامى بسبب ثراء المقطوعة موسيقياً والحوار بين الآلات الموسيقية الذى تم صياغته موسيقياً بمنتهى البراعة، الوتريات، تشيللو، فيولا، فيولينه مع الاكورديون، العود، تناغم وأداء رفيع المستوى تابعتها مقطوعة «بكره»، ورائعة جونسيان، وأربيكسان، و رقصة النيل، و سيوه، وعنبر وكان الختام بمقطوعة خليجي ستبس التى قدمها خلال زيارته الأولى للكويت إهداء منه وتحية لشعبها المضياف.

وأعرب سفير مصر لدى الكويت طارق القوني عن تقديرة لأنشطة وفعاليات «لابا» التى تقيمها بحديقة الشهيد سنوياً ، وقال إنه من أشد المعجبين والمتابعين لمثل هذه الأنشطة التي تعزز الثقافة والفن والتنوع بطريقة متجددة تناسب الشباب وتحقق السلام وهو ما نتطلع إليه في مجتمعاتنا.

وعلى هامش الحفل قال مدير فرقة كايرو ستيبس جان بشرى بأن زيارتهم لدولة الكويت لثاني مرة شاكرا  «لوياك» على استضافتهم ، والجمهور جميل وكان متفاعلاً  معنا طوال وقت الحفلة، مشيرا إلى أن ذلك أعطى دعماً كبيراً للفرقة، فقمنا في ابتكار فقرة مباشرة جديدة بمصاحبة بعض الإبتهالات التي أنشدها الشيخ إيهاب يوسف.

وأوضح بشرى أن الفرقة تتكون من عدة ثقافات فمنهم عازفين مصريين، وألمان، وعازف آلة الناي من العراق، مشيراً إلى أن الهدف من فرقة كايرو ستيبس هو تقديم ثقافات مختلفه، مضيفا أن الفرقة كانت بدايتها في عام 2009 وكانت أولى حفلاتها في دار الأوبرا المصرية.

أما مؤسس فرقة كايرو ستيبس باسم درويش فتحدث عن المشروع الذي تقوم بإعداده الفرقة مع الأوكسترا بدار الأوبرا المصرية ليقول بأن المشروع مكون من أكثر من شق أولا  الباند في الفرقة الأصلية مكون من 17 عازف ومهندس صوت، لافتا أن الموسيقي حتى تصل إلى الغرب بصورة أكبر قمنا بتوزيعها بشكل أوكسترالي، بأوركسترا كبيرة وقمنا بالتعامل مع اكثر من مايسترو، وعملنا توزيع لكل الأعمال بأوكسترا مكونه من 45 شخص، لافتا أنهم نظموا أول حفلة في مكتبة الاسكندرية في 26 أكتوبر الماضي، وأن الحفلة نجحت.

جدير بالذكر أن فريق فريق كايرو ستيبس يقوم بدمج أساليب موسيقية متنوعة من مختلف أنحاء العالم، وكذلك دمج التقاليد المصرية الشرقية مع ارتجالات موسيقى الجاز الحديثة والموسيقى الكلاسيكية مع أصوات إلكترونية، تتأثر الموسيقى التى يقدمها الفريق بالموسيقى الروحية والتقاليد الصوفية وذلك بالتناوب مع إيقاعات ذات انسجام قوى حتى نحصل في النهاية على موسيقى مختلفة ومنفردة تحوى عدد كبير من الثقافات المختلفة، وتتضمن الحفلات مجموعة من أعماله الخاصة إضافة إلى مختارات من المؤلفات الكلاسيكية والعربية التي أعدت بأسلوب موسيقى الجاز.

«كايرو ستبس» تحلق بجمهور حديقة الشهيد في ليلة طربية استثنائية