5 مليارات دولار تبادل تجاري بين الكويت والولايات المتحدة

تم النشر في 28 أكتوبر 2019

المشاهدات: 684


مي مأمون -  تقرير الفيديو: بيبي الخضري -

كشفت سفارة الولايات المتحدة في الكويت عن فعاليات مهرجان «اكتشف أميركا 2019» في الفترة بين 30 أكتوبر و9 نوفمبر في نسخته السابعة، وذلك خلال مؤتمر عقد أمس بحضور المسؤول التجاري الأول في السفارة الأميركية شاري ستاوت ومستشار الشؤون الثقافية والإعلامية رافي كانداداي وبحضور نائب رئيس المركز الاستشاري الأميركي للتجارة فرانك بيلونز ار.

وقال كانداداي ان مهرجان اكتشف أميركا السنوي يهدف إلى إبراز التنوع الأميركي في مجالات الأزياء والمنتجات الغذائية والمطبخ الأميركي والأفلام والموسيقى والتعليم والسياحة والسيارات والرياضة والاقتصاد.

ولأول مرة، وبالتعاون مع هارلي دايفيدسون، سيتخلل مهرجان اكتشف أميركا هذا العام فعالية لركوب الدراجات النارية على جسر الشيخ جابر الأحمد. بالإضافة إلى أعضاء نادي هارلي دافيدسون، سيتاح للجمهور وعشاق الدراجات النارية المشاركة.

محاضرات اقتصادية

وضمن فعاليات سلسلة المحاضرات الاقتصادية، تنظم شركة فرانكورب الأحد المقبل محاضرة خاصة للشركات الكويتية حول شراء العلامات التجارية الأميركية. وفي 4 نوفمبر، سيتحدث مقاولون من الجيش وسلاح الجو الأميركي في محاضرة حول الفرص التعاقدية لمشتريات القواعد العسكرية الاميركية في دولة الكويت.

من جانبه، قال القائم بأعمال السفارة الأميركية لاري ميموت: «يعكس مهرجان اكتشف أميركا الروابط القوية بين الولايات المتحدة والكويت، والروابط الثقافية التي تعمل على توسيع وتعميق علاقاتنا».

من جهتها، قالت المسؤول التجاري الأول في السفارة الأميركية شاري ستاوت، ان الكويت والولايات المتحدة تتمتعان بعلاقة تجارية قوية. يتعاون البلدان وبشكل مستمر لتعزيز التعاون السياسي والدفاعي والتجاري. وقالت ان حجم التبادل التجاري للسلع بين البلدين وصل إلى ما مجموعه 5 مليارات دولار في 2018. شكلت الصادرات الأميركية إلى الكويت قرابة 3 مليارات دولار (تشمل البضائع والخدمات)، بينما شكلت الواردات من الكويت إلى الولايات المتحدة قرابة ملياري دولار أميركي معظمها منتجات قائمة على البترول. هذا ويعد قطاع النقل مكوناً رئيسياً من الصادرات الأميركية إلى الكويت، حيث يمثل ثلث إجمالي الصادرات.

وقامت الكويت بإرسال ما يزيد على 13200 طالب كويتي للدراسة في الجامعات الأميركية العام الماضي (2018)، في حين تم تسجيل 62658 زيارة للمواطنين الكويتيين إلى الولايات المتحدة الأميركية للسياحة، بالإضافة إلى الآلاف ممن توجهوا إلى أميركا لتلقي العلاج.

ولفتت إلى أن عدة مئات من الشركات الأميركية تنخرط في سوق الأعمال الكويتية، تتمثل في عدة قطاعات تشمل النفط والغاز والدفاع والهندسة المعمارية والرعاية الطبية والسيارات وغيرها من القطاعات.

وأضافت «تتمثل أهم التحديات ببطء عمليات المناقصة والموافقات اللازمة لمعظم الأنشطة التجارية في الكويت.

الاستثمار الأجنبي

وأوضحت: بلغ الاستثمار الأجنبي المباشر الأميركي في الكويت 313 مليون دولار، وهو مبلغ كبير إن أخذنا في الاعتبار حجم البلد.

وقالت: حتى عام 2018، بلغ حجم الاستثمار الأجنبي الكويتي المباشر في الولايات المتحدة ما مقداره 967 مليون دولار. وتشكل قطاعات النقل والكيماويات والخدمات المالية أكثر القطاعات الجاذبة للاستثمار.

وأضافت: بحجم ناتج محلي إجمالي مقداره 20 تريليون دولار، وعدد سكان وصل إلى 325 مليون نسمة، تعتبر أميركا أكثر الأسواق الاستهلاكية جذباً في العالم.



5 مليارات دولار تبادل تجاري بين الكويت والولايات المتحدة