للسنة الثامنة.. انطلاق مسابقة النادي العلمي للعلوم والهندسة

تم النشر في 21 أكتوبر 2019

المشاهدات: 702


تقرير الفيديو نايف كريم - أحمد العنزي -

قال الأمين العام للنادي العلمي د. يحيى العبدال إن النادي كمؤسسة مجتمع مدني يسعى لخلق رأسمال بشري ابداعي، واعداد الشباب بصورة أفضل، ليتمتعوا بقدرات تنافسية وإنتاجية تعزز من قوة العمل الوطنية وتحقق التنمية البشرية باعتبارها أساس تطور أي مجتمع.

وأكد العبدال أمس خلال مؤتمر صحافي للاعلان عن انطلاق فعاليات مسابقة الكويت للعلوم والهندسة الثامنة ضمن البرنامج الوطني لرعاية الباحثين والمبتكرين الشباب 2020 أن النادي حريص على نشر البحث والتفكير العلمي واحتضان الطاقات الشبابية وتوجيهها بالشكل الأمثل.

وأعرب عن شكره لسمو الشيخ ناصر المحمد لدعمه المستمر والمتواصل لأنشطة النادي العلمي بشكل عام والبرنامج الوطني لرعاية الباحثين والمبتكرين الشباب على وجه الخصوص، كما تقدم بالشكر لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي، ووزارة التربية، الداعمين الاستراتيجيين لأنشطة وفعاليات النادي العلمي، مبينا أنه سيأتي يوم يؤمن فيه أبناؤنا بأن الاهتمام بالبحث العلمي هو أساس تطور المجتمعات.

من جهته، قال مدير إدارة الثقافة العلمية بمؤسسة الكويت للتقدم العلمي د. سلام العبلاني إن المؤسسة لا تألو جهداً في دعم منظمات المجتمع المدني والشركاء الاستراتيجيين، وعلى رأسهم النادي العلمي، لتحقيق أهدافها الاستراتيجية.

وأضاف العبلاني أن الاستمرارية في هذا الدعم تأتي انطلاقاً من إيمان وادراك المؤسسة بأن هناك مردوداً مجتمعياً لشريحة الشباب باعتبارها أهم شرائح المجتمع، مشيراً إلى أن مسابقة الكويت للعلوم والهندسة تشهد «تفجر» مواهب كويتية في الابتكار وطرق البحث العلمي، وهذا لم يكن ليتم لولا قيادة المدربين وكل من يأخذ بأيدى هؤلاء الشباب الذين جرى اختيارهم بعناية.

شراكة إستراتيجية

من جانبه، أعلن وكيل وزارة التربية المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل مقصيد اعتماد الوزارة رسمياً مسابقة الكويت للعلوم والهندسة ضمن أنشطتها وبرامجها الرئيسية، اعتباراً من هذا العام، إيماناً منها بأهمية دور مثل هذه المسابقات في تشجيع وتنمية مواهب أبنائنا الطلبة.

وأضاف أن الوزارة حريصة للعام الثامن على التوالي على المشاركة في هذه المسابقة في إطار تشجيع الشراكات الاستراتيجية التي تشجع الطلبة على البحث العلمي وتتيح المجال أمامهم لإبراز ابداعاتهم في مختلف المجالات، مشيراً إلى أن عدداً كبيراً من طلاب وطالبات المرحلتين المتوسطة والثانوية بمدارس الوزارة والتعليم الخاص والمعهد الديني يحرصون على المشاركة في فعاليات المسابقة.

وثمّن جهود رئيس وأعضاء مجلس إدارة النادي العلمي على تقديم المبادرات والمشاريع الإبداعية التي تنمي قدرات الشباب.

الصفار: 22 مجالاً علمياً للمنافسة

قال رئيس قطاع التنمية والبرامج التنافسية في النادي العلمي د. محمد الصفار إن مسابقة الكويت للعلوم والهندسة انطلقت في عام 2012، وتضم حالياً 22 مجالاً علمياً، وتشتمل على مسارين، هما البحث العلمي والتصميم الهندسي (الابتكار)، موضحاً ان فكرتها تقوم على أساس أن يقدم الطالب مشروعاً يحل مشكلة ما بطريقة علمية.

وذكر أن المشاريع المشاركة تخضع لتقييم لجنة تحكيم تضم في عضويتها أكاديميين من حملة شهادات الدكتوراه، لافتاً إلى أن هناك حوافز للمشاركين فيها، منها شهادات مشاركة وشهادات تقدير وجوائز مالية وميداليات، فضلاً عن المشاركات الخارجية لتمثيل الكويت في المحافل الدولية.

3 جوائز

لفت الصفار إلى أنه سيجري منح 3 جوائز كبرى لأفضل 3 مشاريع علمية، وذلك تحت رعاية سمو الشيخ ناصر المحمد، مبيناً أن النادي العلمي يعمل وفقاً لاستراتيجية واضحة تدعم البحث والابتكار، وتقديم سلسلة من البرامج والأنشطة المختارة بعناية تصب بمجملها في المساهمة في تحقيق خطة التنمية ورؤية كويت جديدة 2035 التي من إحدى ركائزها تنمية رأس المال البشري ومهارات الشباب الإبداعي.




للسنة الثامنة.. انطلاق مسابقة النادي العلمي للعلوم والهندسة