شحّ في المعروض من الأغنام.. وأسعارها لا ترضي المستهلكين

تم النشر في 17 أكتوبر 2019

المشاهدات: 378


نايف كريم - 



شحّ في استيراد الأغنام من الخارج تسبب بارتفاع أسعارها وعزوف المشترين عن السوق، والباعة والمستهلكون يشكون من هذه الحال التي أدت إلى وصول أسعار الأغنام المحلية إلى ما فوق الـ 100 دينار.

المعروض من الأغنام المستوردة قليل، وبعض الأصناف توقف استيرادها، فشهد السوق ارتفاعاً واضحاً في الأسعار، حتى أضحت أسواق الأغنام هذه الأيام في أزمة.

«القبس» رصدت سوق الأغنام في الجهراء، واستطلعت آراء أصحاب «الحلال» الذين أكدوا أن الاستيراد من بعض الدول «متوقف»، ومن أخرى «شحيح» للغاية، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع الأسعار بشكل عام، وزيادة سعر الأغنام المحلية خصوصاً.

الزبائن بطبيعة الحال باتوا لا يقبلون بكثرة على السوق، كما يؤكد الباعة.

أحد المستهلكين قال إن «معلوماتنا هي ما يقوله لنا الباعة في سوق الغنم، وهم يؤكدون أن الأغنام قليلة والمستورد لا يصل إلى البلاد»، لافتاً إلى أن «سعر «المحلي» بين 90 و 100 دينار».

أحد باعة الأغنام أوضح أن «الاستيراد متوقف، وهناك كميات قليلة تصل من السعودية، والأغنام الإيرانية لا تصل بكميات كبيرة كالسابق، و«الشفالي» قليل في الوقت الحالي».

بائع أغنام آخر أكد أن «أسعار الأغنام الأردنية كانت بـ 70 ديناراً، أما الآن وصل سعر «الرأس» منها إلى 85 ديناراً، ووصلت أغنام إيرانية لكن بكميات قليلة وسعرها بلغ 80 ديناراً».

شحّ في المعروض من الأغنام.. وأسعارها لا ترضي المستهلكين