علامات تجارية مقلدة تباع على الملأ في الكويت

تم النشر في 10 أكتوبر 2019

المشاهدات: 1260


أحمد الحافظ

حذر المختص في حقوق الملكية الفكرية، الدكتور جراح المطيري، من علامات تجارية مقلدة تباع على الملأ في الكويت دون رقيب أو حسيب وتشكل خطرا اقتصاديا واجتماعيا لكونها انتهاك صارخ لحقوق الملكية الفكرية.

وأضاف: «منذ العام 2005، تضع تقارير عالمية الكويت، في القائمة السوداء للدول الأسوأ في حماية للملكية الفكرية، كان آخرها تقرير صادر عن مكتب الممثل التجاري الفدرالي في واشطن الذي وضع في قائمة أولوية المراقبة وذلك رغم وجود قوانين صارمة داخل الكويت لكنها غير مطبقة.

وأكد المطيري أن التساهل في حماية حقوق الملكية الفكرية هو ضربة للمواطن في المقام الأول، الذي يشتري قطعة يظن أنها أصلية، لكنه يكتشف لاحقا أنها مقلدة وسيئة.

كما شدد المطيري على أن التقليد وصل إلى الأدوية والأغذية، وذلك وفقا لتصريح لوزارة الصحة بانها اكتشفت 640 دواء مغشوش خلال عامين فقط.

وكشف أن دول العالم تراقب العلامات التجارية عن كثب حتى الصين التي تمنع تداول المقلدة منها وأن ما يباع يكون بطرق ملتوية.

وفيما يتعلق بالحل لهذه الآفة، أجاب المطيري بأن الكويت يجب أن تحذو حذو السعودية في انشاء هيئة الملكية الفكرية وهي تشمل الجهات الثلاث المعنية بحماية الملكية الفكرية وهي وزارتي التجارة والإعلام و إدارة الجمارك، وأن علينا جميعا محاربة هذه الآفة.

علامات تجارية مقلدة تباع على الملأ في الكويت