الخاطر: تذاكر «مونديال 2022» تأشيرة لدخول قطر

تم النشر في 7 أكتوبر 2019

المشاهدات: 1224


عمر بركات -

تقرير الفيديو - مشعل السلامة 

أشاد ناصر الخاطر الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم 2022 في قطر، بدور الكويت في دعم قطر لإنجاح استضافة بلاده هذا الحدث الرياضي الكبير، مؤكدا أن الاستعدادات القطرية لاستضافة البطولة تسير بشكل ممتاز، ووفقاً للخطة الزمنية الموضوعة سلفاً من قبل اللجنة المنظمة العليا، وبالتنسيق مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

أثنى ناصر الخاطر على دور الكويت في دعم قطر لإنجاح استضافة بلاده بطولة كأس العالم 2022، خلال الجلسة الحوارية ضمن فعاليات «المنتدى العلمي للفنون والإعلام واتجاهات المستقبل» الذي تنظمه الهيئة العامة للشباب الكويتية، برعاية سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ومشاركة شباب من دول مجلس التعاون الخليجي والأردن والمغرب، وبحضور رسمي تمثل في كل من عبدالرحمن المطيري وكيل وزارة الشباب ود.صقر الملا نائب المدير العام بالهيئة العامة للرياضة والنائب احمد نبيل الفضل، بالاضافة الى نجوم العصر الذهبي لمنتخبنا الوطني جاسم يعقوب وسعد الحوطي والاعلامي محمد المسند.

تسهيلات لدخول الجماهير

وكشف الخاطر عن التسهيلات القطرية لدخول الجماهير الى بلاده ابان اقامة المونديال، وذلك رداً على سؤال عن مدى التسهيلات لحصول الجماهير على تأشيرات دخول قطر، مشيراً الى ان حصول اي من الجماهير على تذكرة لحضور اي من المباريات، يأتي بمنزلة تأشيرة دخول قطر، وذلك وفقاً للاجراءات المرنة من الجهات القطرية للترويج للبطولة بالشكل المطلوب.

واضاف ان قطر ايضاً تسمح بدخول مواطني اكثر من 80 دولة دون الحصول على تأشيرات وفقاً لاتفاقيات متبادلة وهو ما يسهل ايضاً من تعزيز الوجود الجماهيري الكبير المتوقع خلال المنافسات.

واشار الخاطر الى اهمية استضافة قطر للمونديال الذي يعتبر أهم وأكبر المحافل الرياضية الدولية لما له من أثر بالغ على التنمية وتسريع أعمال البنية التحتية للبلاد، فضلا عن دوره الكبير في استدامة التنمية البشرية والاقتصادية.

ولفت إلى الشراكة بين لجنة المشاريع والارث القطرية والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لتنظيم البطولة، مؤكدا منح تسهيلات كبيرة لجميع الجماهير التي ستحضر من انحاء العالم للمشاركة في المونديال.

20 ألف متطوع.. والأولوية لـ«الخليجي»

وأفاد بأن هناك نحو 20 ألف متطوّع سيكونون في خدمة الجماهير، في حين ستقام المباريات على ثمانية ملاعب، منها سبعة جديدة كليا، اضافة الى استاد خليفة الدولي الذي جرت تهيئته لاستضافة البطولة من خلال التوسعات المتوالية والتي جرت على مراحل، وصولاً الى موعد انطلاقة البطولة، مؤكداً على ان الاولوية ستكون للشباب الخليجي في تنظيم البطولة لاكتساب الخبرات الميدانية المميزة في مثل هذه الفعاليات.

وأوضح أن جميع الملاعب ستعمل بنظام تقنية التكييف المبتكرة، مبينا أن مساحة قطر الصغيرة نسبيا مقارنة بالدول السابقة التي استضافت البطولة وقرب الملاعب فيما بينها سيشكل عاملا ايجابيا للجماهير التي يتوقع أن يفوق عددها المليون شخص، مشيراً الى ان هذه التقنية المبتكرة قد تكون بداية انطلاقة جديدة لفتح المجال مستقبلا امام دول لم يكن متاحا لها التقدم بملف استضافة البطولة لحرارة اجوائها.

الكويت حاضرة في التجهيز

وردّاً على سؤال حول الوجود الكويتي في التجهيز للبطولة، من خلال عمل الشركات الكويتية واسهامها في انهاء مشاريع البطولة، شدّد على الخاطر الوجود القوي للشركات الكويتية في التجهيزات القائمة لاستضافة النهائيات، مؤكداً ان الكويت دائماً حاضرة لدعم جهود قطر في هذا الملف.

وذكر أنه سيكون بإمكان الجماهير التي ستشارك في هذا المحفل الرياضي الكبير حضور أكثر من مباراة في يوم واحد بفضل شبكة المواصلات الحديثة التي جهزتها قطر لاستقبال البطولة. وقال الخاطر إن لجنة المشاريع والارث القطرية ستعمل على استثمار هذه الاستضافة الكبيرة في إبراز الثقافة الخليجية والعربية في ظل المتابعة الكبيرة لهذا الحدث من مختلف دول العالم.

نشر الثقافة الخليجية

وأضاف إن اللجنة ستعمل على نشر الثقافة الخليجية الأصيلة البحرية منها والبرية عبر تنظيم واقامة الندوات والمحاضرات المتعلقة بهذا الشأن الى جانب مشاركة الفنون العربية والخليجية التي ستكون حاضرة في المونديال.


الخاطر: تذاكر «مونديال 2022» تأشيرة لدخول قطر