حنان الخالدي هزمت السرطان بإصرار وإيمان

تم النشر في 2 أكتوبر 2019

المشاهدات: 1584



جنان الزيد -

استطاعت الناشطة الاجتماعية حنان الخالدي أن تنتصر على سرطان الثدي مرتين، بإصرار وإيمان.

حنان حولت كل خصلة شعر سقطت من رأسها إلى شعرة أمل، وكل دمعة ذرفتها إلى ماء يروي جسدها بالقوة.

«القبس» التقت حنان في فعالية حملة التوعية بسرطان الثدي تحت شعار «بدّي نفسج لا تنسين فحصج»، وسمعت منها قصة التحدي الملهمة، إذ اكتشفت إصابتها بالمرض عام 2012.

وتؤكد حنان أنها كانت قوية ولا تزال «بفضل الله تعالى، ووقوف أهلي معي، تحديت المرض وانتصرت عليه».

وتنصح كل فتاة وامرأة في أي مرحلة عمرية أن تجري فحصاً إن شعرت بأي شيء غريب في جسدها، وتقول: «إذا أحسست بأي شيء، فسارعي إلى إجراء الفحص».

وتتحدث عن الإصابة الثانية، وقالت: مررت بالتجربة مجدداً، كنت قوية ولا أزال قوية، كما أني عانيت من مشكلة في القلب وأجريت عملية قسطرة وتماثلت للشفاء.

أمّا عن فترة العلاج الكيماوي، فتقول حنان إن الأعراض التي كانت تظهر عليها هي الخمول والتعب، «إذ كانت فترة العلاج الكيماوي 4 ساعات، وخضعت لـ 8 جلسات على مدى 6 أشهر، لكن كنت أمارس حياتي بشكل طبيعي ولا أغلق الباب على نفسي ولا أنعزل، وتخطيت المرحلة لأستمر بالحياة».

وتتابع: «أنا متمسكة بحياتي لذلك قاومت المرض، وعائلتي شجعتني وكانت حريصة على صحتي ووقفت إلى جانبي، وكنت أحافظ على معنوياتي مرتفعة لأنها مرتبطة بقوة المناعة في جسدي».

حنان الخالدي هزمت السرطان بإصرار وإيمان