«الصحة» تشترط موافقة ولي أمر المريض قبل إجراء التخدير الموضعي

تم النشر في 2 أكتوبر 2019

المشاهدات: 7686




أحمد الحافظ - 

في تعميم جديد لوزارة الصحة، أُلزم أولياء الأمور بالتوقيع على إقرار يقضي بالسماح لأطباء الأسنان بإعطاء المخدر الموضعي للأطفال.

القانون الكويتي لا يعترف بتوقيع الأم حتى وإن كانت صاحبة الحضانة، مما ولد حالة استياء كبيرة بين أوساط المراجعين، كما هو الحال مع سعود البغيلي الذي حضر متوكأً عصاه من أجل حفيدته وهو ما يختصر حجم المعاناة.

يقول البغيلي في تصريح لـ«القبس الإلكتروني» أن حضور رجل كبير في السن مثلي لهو أمر مستغرب، وظاهرة جديدة تحدث لأول في الكويت، فهل يجب أن آتي بنفسي من المنزل حتى لأوقع على إقرار تخدير موضعي لعلاج أسنان حفيدتي؟

وأضاف أنه يجب ان يتم تدريب الأطباء بشكل جيد وعليه فإنه لن تقع حوادث، إلا إذا تم تعيين أطباء قد يسببون ضرر للأطفال فهذا أمر آخر(يبتسم).

وأضاف البغيلي أن الإقرار لن يعفي الطبيب من المساءلة القانونية في الخطأ فما هو الداعي لذلك.

من جانبها قالت المحامية شيخة الجليبي في تصريح لـ«القبس الإلكتروني» أن القانون الطفل الذي تم إقراره في عام 2015 يكفل حق الرعاية الصحية واتخاذ جميع التدابير اللازمة لمعالجة الطفل مما يتوجب على وزارة الصحة اعادة النظر في القرار .

وأضافت انه في حالة حصول المطلقة على الحضانة فإنها تستطيع اللجوء للمحكمة للحصول على الولاية الصحية للطفل كحل بديل لكنه غير محبذ.

«الصحة» تشترط موافقة ولي أمر المريض قبل إجراء التخدير الموضعي