محطة «راغون» الكهرومائية.. سدود الجبال تضيء مستقبل طاجيكستان

تم النشر في 12 سبتمبر 2019

المشاهدات: 216



أحمد الحافظ - القبس الإلكتروني

بالتزامن مع عيد الاستقلال، افتتح رئيس طاجيكستان إمام علي رحمن الوحدة الثانية من محطة روغون الكهرمائية.

الجبال تشكل 93% من مساحة طاجيكستان وليس لديها القدرة لانتاج النفط والغاز كما أنها لا تملك منفذاً بحرياً، فلجأت لتغيير مجرى نهر جبل وخش وبناء السدود فيه مما يعكس قدرة الإنسان العظيمة في إستغلال عوامل الطبيعة.

الفكرة باختصار قائمة على استخدام التيارات المائية في توليد الكهرباء من خلال توربينات متطورة.

وسعة محطة روغون الانتاجية في حال اكتمال بنائها ستتجاوز نظيرتها نوراك التي شيدت منذ 40 عاما على واحد من أعلى السدود في العالم، حيث تطمح طاجيكستان الى تحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة من خلالهما.

الرئيس إمام علي رحمن يحظى بشعبية واسعة، حلم التنمية يراوده باستمرار حيث يسعى لكتابة تاريخ جديد من خلال طفرة عمرانية تبدأ ببناء السدود لتحقيق عوائد مالية للبلاد.

محطة «راغون» الكهرومائية.. سدود الجبال تضيء مستقبل طاجيكستان