الكويت ودَّعت فقيدها الراحل مشاري العصيمي

تم النشر في 8 سبتمبر 2019

المشاهدات: 8010


نايف كريم -

وسط حضور شعبي حاشد، شيّعت الكويت أمس الفقيد الراحل النائب السابق المحامي مشاري العصيمي، الذي وافته المنية بعد صراع طويل مع المرض عن عمر ناهز 70 عاما.

وشهد مراسم الجنازة حضور كبير من المواطنين وأعضاء مجلسي الأمة والبلدي، يتقدّمهم رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، الذي وصف الفقيد بأنه رجل وطني مخلص.

وقال الغانم في تغريدات على موقع تويتر الليلة قبل الماضية: عرفت الفقيد رجلا وطنيا مخلصا، وخبرته برلمانيا راقيا بأخلاقه، وبمناقبه العالية، فقد كان رجلا مدافعا عن الحق وصاحب مبدأ لا يحيد عنه، يضع الله والوطن ومصلحته نصب عينيه.

وتضرّع الغانم إلى الله أن أن يتغمّد الفقيد بواسع رحمته، متقدّما من أسرته وذويه بخالص العزاء.

والراحل العصيمي من مواليد عام 1949 وحصل على ليسانس الحقوق من جامعة الكويت في عام 1972. وعمل الفقيد بوظيفة وكيل نيابة في مكتب النيابة العامة، وباحثا قانونيا في شركة البترول الوطنية الكويتية في مكتب لندن ومدير إدارة الشؤون القانونية في المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية. وانتُخب العصيمي رئيسا لجمعية المحامين الكويتية منذ عام 1988 وحتى عام 1992 وهو عضو اتحاد المحامين العرب.

كما انتخب الراحل عضواً في مجلس الأمة في الدورات التشريعية 1992 و 1996 و1999 واختير عضوا في اللجنة التشريعية بمجلس الأمة منذ عام 1992 وحتى عام 2003، وعضوا في لجنة حماية الأموال العامة في مجلس الأمة منذ عام 1994 وحتى عام 2002.

وشارك العصيمي في لجان مجلس الأمة (اللجان الدائمة لجنة الشؤون التشريعية والقانونية) وترشّح لانتخابات مجلس الأمة عام 2012 (مجلس فبراير المبطل بحكم المحكمة الدستورية).

وللفقيد الراحل مواقف سياسية واجتماعية بارزة، خلال مسيرته الطويلة في العمل الحقوقي والسياسي؛ فقد كان يدافع عن الحق ويضع مصلحة الوطن نصب عينيه، حيث يشهد سجله بسلسلة من الإنجازات والنجاحات.

شارع باسم العصيمي

تقدم النائب راكان النصف باقتراح برغبة بتسمية أحد الشوارع الرئيسة أو المرافق العامة في الكويت باسم النائب السابق مشاري العصيمي، مشيرا إلى أن العصيمي كان أحد رجالات الكويت المخلصين وأبرز المدافعين عن الدستور والأموال العامة.




الكويت ودَّعت فقيدها الراحل مشاري العصيمي