«الداخلية» لأولياء الأمور: لا تتركوا أبناءكم للخادمة والسائق

تم النشر في 2 سبتمبر 2019

المشاهدات: 918



نايف كريم - القبس الإلكتروني- أحمد العنزي

حذرت وزارة الداخلية امس، من ترك مسؤولية توصيل الأبناء إلى المدارس للخادمات والسائقين، مشيرة إلى ان الإهمال يتسبب في دهس الأطفال الصغار أو ضياعهم، وهناك حوادث مماثلة شهدتها البلاد في محيط المدارس سابقاً.

وأعلنت الوزارة امس عن الاستعداد الكامل بكل قطاعاتها لبداية العام الدراسي الجديد، ووضعها خطة محكمة لتسهيل الحركة المرورية، وتأمين سلامة الطلاب والطالبات أثناء الذهاب والعودة من المدارس.

وقال المدير العام للادارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بالإنابة، العميد توحيد الكندري، بمناسبة افتتاح معرض توعوي في مجمع الافنيوز، في أولى فعاليات الوزارة ضمن حملتها التوعوية والتثقيفية المواكبة للعام الدراسي الجديد 2019 ـ 2020: ان قطاعات الوزارة من مرور ونجدة وأمن عام ستتواجد في الطرق والتقاطعات وقرب المدارس، لتسهيل الحركة المرورية على أولياء الأمور ومستخدمي الطريق، وأيضا تأمين ذهاب وعودة الطلبة من المدارس. وأضاف أن الوزارة تهدف من وراء هذه الفعالية الى توجيه أولياء الأمور والطلبة للحفاظ على سلامتهم، مبينا انها تتضمن العديد من الأنشطة بهدف نقل الثقافة المرورية والمعلومات الأمنية للطلاب والطالبات بمختلف مراحلهم.

الخادمة والسائق

ودعا أولياء الأمور إلى عدم الاعتماد الكلي على السائق أو العاملة المنزلية، لافتا إلى أهمية توجيههم وإرشادهم إلى الأماكن الصحيحة للوقوف، وكيفية إنزال الطفل من السيارة والتأكد من دخوله المدرسة.

وحذر من حالات الإهمال التي أدت في السابق إلى العديد من الحوادث، مؤكدا أن المسؤولية يجب أن تكون مشتركة بين الوزارة وأولياء الأمور.

وحث أولياء الأمور على مراقبة السائق وتنبيهه بألا ينشغل عن الطريق، وأن يحرص على ربط حزام الأمان، ويلتزم بالسرعة المسموح بها، وعدم مخالفة قواعد المرور.

من جانبه، قال مدير إدارة الإعلام الأمني بإلادارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بالوزارة، العقيد ناصر أبوصليب، في تصريح مماثل، ان افتتاح المعرض يمثل انطلاقة لحملة الوزارة بمناسبة العام الدراسي الجديد، مبينا انها ستستمر طوال العام، وتشمل جميع المراحل الدراسية من رياض الأطفال وحتى الجامعة.

وذكر العقيد أبوصليب ان حملة هذا العام تختلف عن السنوات السابقة في تركيزها منذ بداية الحملة على خمسة محاور أساسية، وهي الثقافة المرورية والتوعية بآفة المخدرات والمؤثرات العقلية وحماية الأحداث وتوجيههم إلى الطريق الصحيح.

وقال ان المحاور الخمسة تتضمن التعريف بالجرائم الإلكترونية وحدود الاستخدام الآمن لشبكات التواصل الاجتماعي، وتعزيز القيم في المجتمع، ومنها التعاون والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة، والولاء للوطن، من خلال برامج وأنشطة مكثفة أعدتها الإدارة.

ولفت إلى تركيز تلك المحاور على الجوانب الأخلاقية والتثقيفية والتوعوية لأولياء الأمور والطلاب، إضافة إلى المرورية، مبينا انه سيجري توزيع المحاور الخمسة على مراحل زمنية طوال العام الدراسي «لإيصال رسالتنا إلى الطلبة في جميع المراحل الدراسية». 

ضمن حملتها التوعوية المواكبة للعام الدراسي الجديد أطلقت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية أولى فاعليات حملتها التوعوية، وذلك بافتتاح المعرض التوعوي الذي يقام في مجمع الافنيوز اعتبار من اليوم الاثنين حتى يوم بعد غد الأربعاء بحضور مدير عام الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بالإنابة العميد توحيد عبدالله الكندري ومدير إدارة الإعلام الأمني العقيد ناصر عيد بوصليب.

«الداخلية» لأولياء الأمور: لا تتركوا أبناءكم للخادمة والسائق