وزير البلدية: رقابة على إعلانات الشوارع

تم النشر في 15 أغسطس 2019

المشاهدات: 2790




مشعل السلامة

أكد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وزير الدولة لشؤون البلدية فهد الشعلة أن زيارته فرع بلدية الأحمدي تأتي ضمن جولات عدة على بلديات المحافظات؛ وذلك للاطلاع عن كثب على الخدمات التي تقدم ومعاملات «الأون لاين» والتراخيص التي تقوم بها «البلدية»، وكذلك متابعة بعض الاعمال التي تقدم من «البلدية» لقاطني مدينة صباح الأحمد، والتي اشتكى منها بعض اهالي المدينة خلال زيارة سابقة له والتحقق من الانجازات وإزالة بعض المعوّقات فيها.

وقال الشعلة خلال زيارة تفقدية إلى بلدية الأحمدي، بمعية مدير «البلدية» م.أحمد المنفوحي، رافقتهم القبس ان من ابرز السلبيات التي لاحظها من خلال 3 زيارات لبلديات المحافظات تتركز في الملفات الفنية للعقارات «وسيجري تلافيها في مشروع مقبل جديد متعلق بالتراخيص الأون لاين»، موضحاً ان «جميع البيانات محفوظة إلكترونياً لتلافي سلبية فقدان الملفات الفنية».

وعن عقود النظافة الجديدة، اوضح الشعلة ان «البلدية» على استعداد تام لهذا الأمر، وجرى تشكيل لجان في المحافظات لاستقبال شركات النظافة الجديدة والتحقق من بنود العقد والآليات واستعدادات الشركات، وستبدأ العقود ميدانيا في المناطق 10 اكتوبر المقبل.

وفي ما يتعلق ببعض اعلانات الشوارع غير الاخلاقية، بيّن الشعلة ان هناك لغطاً في بعض الاعلانات في الشوارع وبعض العبارات قد تفهم بمفهوم آخر ولهذا السبب اصدرت تعميما وزاريا للتأكيد على ما جاء في لائحة الاعلانات والتأكيد على قانون الوحدة الوطنية بعدم وجود اي إعلان يكون فيه مساس للآداب العامة والشريعة الاسلامية والنظام العام، وكلفنا الجهات المعنية في «البلدية» لمتابعة هذه الاعلانات وتطبيق الإجراءات القانونية بحق المخالفين.

النظام الإلكتروني

من جانبه، قال مدير البلدية م.أحمد المنفوحي ان زيارة وزير البلدية لبلدية محافظة الاحمدي تأتي ضمن جدول لزيارات الوزير على جميع بلديات المحافظات، موضحاً ان هناك ملحوظة تبيّنت من خلال هذه الزيارات تتركز في قلة عدد المراجعين لأفرع «البلدية» بفضل النظام الإلكتروني.

وأوضح أنه بعد إطلاق المرحلة الاولى من النظام الالكتروني استطعنا تقليص 75 في المئة من المراجعين الذين كانوا يعتادون على مراجعة البلدية، والآن أصبحت المعاملات وفق النظام الإلكتروني عن طريق المكاتب الهندسية والمقاولين، ونحن سعداء بما وصلنا إليه بالنظام الإلكتروني، وهذا دليل على نجاح هذا البرنامج، لافتاً الى ان مؤشر دولة الكويت في تحسين بيئة الأعمال في تصاعد، ونعتقد باننا حققنا اهدافا كبيرة.

وبين ان البلدية تعتمد على الكوادر الوطنية الكويتية عبر مهندسين ومهندسات كويتيين وملتزمين في موضوع الإحلال، والبلدية فيها اكثر من 90 في المئة من الموظفين كويتيون، واقل من 10 في المئة من الوافدين، مبيناً ان عدد الموظفين الكويتيين في البلدية بلغ 6170 موظفا. أما الوافدون، فـ 662 موظفا، وهذا بسبب سياسة الاحلال ودعم الكوادر الكويتية لإنجاز اعمال البلدية بشكل عام.

نقص كوادر

وعن نقص بعض الكوادر في بعض الإدارات الفنية، قال المنفوحي ان هناك بعضا من النقص في مفتشي الإعلانات، وحسب توجيهات الوزير سيجري التنسيق مع الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب لطرح دورات بعد الثانوية، مدتها سنتان، لتخريج دفعات جديدة، مؤكداً ان كل من ينتسب لهذه الدورات، فإن الدرجات الوظيفية جاهزة بمجرد التخرج بالاتفاق مع ديوان الخدمة المدنية والتعيين مباشرة في البلدية.

وعن عقود النظافة الجديدة، اكد المنفوحي ان هناك تعاونا بين البلدية وشركات النظافة الجديدة التي فازت بهذه المناقصات، وفي بداية سبتمبر ستجري مراجعة استعدادات كل شركات النظافة، والشركات غير الملتزمة ستتخذ كل الإجراءات القانونية بحقها، ونحن متفائلون، ولا بد ان تكون النظافة بشكل مثالي يليق بسمعة دولة الكويت، وسيجري تشكيل لجنة عليا للنظافة بالتزامن مع عقود النظافة الجديدة، ووزير البلدية سيمنح بعض الضبطية القضائية لبعض المختارين والشخصيات العامة للمساهمة الوطنية في توقيع مخالفات النظافة بشكل عام.

وفق الشريعة

أصدر وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وزير الدولة لشؤون البلدية فهد الشعلة أمس الخميس تعميما وزاريا كلف بموجبه الجهاز التنفيذي القيام بمتابعة التزام شركات الدعاية والاعلان، سواء المتعاقدة مع بلدية الكويت أو غيرها من الوزارات والجهات الحكومية او الخاصة، بعدم إقامة اي اعلان محتوى مادته يتنافى مع أحكام الشريعة الإسلامية أو النظام العام أو الآداب العامة، أو يمس الوحدة الوطنية، وذلك تطبيقا لأحكام المرسوم بقانون رقم 19 لسنة 2012 بشأن حماية الوحدة الوطنية، وأحكام القرار الوزاري رقم 172 لسنة 2006 بشأن لائحة الاعلانات وتعديلاته.

ونص التعميم على سرعة اتخاذ كل الاجراءات القانونية والإدارية المقررة حيال اي شركة تضع اعلانات مخالفة.

مناطق جديدة

لفت الشعلة الى ان هناك مناطق سكنية جديدة أُضيفت ضمن تقديم الخدمات لها في عقود النظافة الجديدة.

الرمال المتراكمة

أكد الشعلة أن مكافحة الرمال المتراكمة في الطرقات السريعة تقع على عاتق وزارة الاشغال، والبلدية توفر جميع الإمكانات للمساعدة متى ما طلب منها.

بطء الإنترنت

لاحظ الوزير بطء الإنترنت المستخدم في بلدية المحافظة، وطالب من المنفوحي التنسيق مع وزارة المواصلات لتلافي هذه المشكلة، وإمكانية الاستعانة ببعض شركات الاتصالات لحلها.

شهادات الأوصاف

كشف مدير فرع بلدية الأحمدي سعود الدبوس عن آلية جديدة لإصدار شهادات الأوصاف للاستعمالات المتعددة، تتمحور في تصوير المفتشين للعقارات وارسال الملفات على موقع الادارة، حيث أكد انتهاء العهد القديم بخروج المفتش والكشف على المخالفات، موضحاً ان هذا الإجراء الجديد خفف 60 في المئة من نسبة المراجعين.

جليب الشيوخ

أوضح الوزير الشعلة انه جرى تشكيل لجنة تضم جهات حكومية عدة ذات اختصاص لمعالجة مشاكل منطقة جليب الشيوخ، ورصد كل السلبيات، ووضع الحلول اللازمة لها خلال فترة 6 أشهر، ورفع تقرير بذلك إليه.


وزير البلدية: رقابة على إعلانات الشوارع