شاب كويتي يتحدى «ثقافة العيب».. ويقود «سطحة»

تم النشر في 5 أغسطس 2019

المشاهدات: 324



أحمد الحافظ - 

يواصل شباب كويتيون تحدي «ثقافة العيب» وكسر الحاجز الذي تشكل على مدى سنوات في عدم انخراطهم في مهن معينة، مبددين الصورة النمطية التي رُسمت عنهم في أذهان البعض.

وفي كل يوم، يخرج المواطن عبدالعزيز إبراهيم نجم، من منزله، مستقلاً رافعة السيارات «السطحة» التي يمتلكها ليقوم بمساعدة الناس على الطريق، رافعاً شعار إثبات الذات وواضعاً نصب عينيه التغلب على جميع التحديات.

وعلى الرغم من توجه الشباب الكويتي للعمل الإداري، إلا أن عبدالعزيز وجد طريقاً مختلفاً لتوفير مصدر دخل إضافي له.

ويعمل عبدالعزيز يومياً لمدة تصل الى 7 ساعات رغم حرارة الطقس وتقلباته والتي لم تمنعه من الاستمرار في عمله الذي يحبه. وقال عبدالعزيز في تصريح لـ القبس: إنه تعلم الاعتماد على النفس وإصلاح السيارات المعطلة، كما أن الناس يشعرون بالراحة والثقة عندما يتعاملون معه.

وأكد عبدالعزيز أنه لا يتقاضى مبالغ من كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، مقابل نقل سياراتهم، لافتاً إلى أنه يقدم خدمة سحب سياراتهم بالمجان. ونصح عبدالعزيز الشباب الكويتي بالعمل المهني، لفوائده المتعددة على مختلف المستويات لا سيما المالية، كما طالب الناس بمساعدة من يعملون في مجال رفع السيارات المعطلة وسحبها.

شاب كويتي يتحدى «ثقافة العيب».. ويقود «سطحة»