رغم «هيبة القانون» و«ضرورات الإنسانية».. عمال تحت الشمس الحارقة ظهراً

تم النشر في 2 يوليو 2019

المشاهدات: 3960


نورة الشمري - 

لاتزال الانتهاكات بحق العمال مستمرة، رغم نفوذ وهيبة القانون الذي يحظر تشغيلهم في أوقات الظهيرة، خلال الأشهر من يونيو وحتى أغسطس.

بعض العمال الذين تقتضي طبيعة عملهم التواجد تحت الشمس، أكدوا لـ«القبس الإلكتروني» أنهم مضطرون للعمل حتى في ساعات الظهيرة الحارة طلباً للرزق.

ويحاول القائمون على حملة «الحر يقتلهم» رصد التجاوزات والانتهاكات، لإنصاف العمال وتوعيتهم بحقوقهم.


رغم «هيبة القانون» و«ضرورات الإنسانية».. عمال تحت الشمس الحارقة ظهراً