الأنصاري: تخلى عني أقرب الناس.. فتحديت «السرطان»

الأنصاري: تخلى عني أقرب الناس.. فتحديت «السرطان»

تم النشر في 31 مايو 2017

المشاهدات: 583


عائشة الجيار - القبس الإلكتروني



التغيير سنة من سنن الحياة، وهناك مواقف في الحياة تغيرنا، وأشخاص ملهمون يغيرون في مجتمعاتهم ومن حولهم، التغيير الإيجابي هو ما سيحدثنا عنه فرسان التغيير.



ضيفتنا في حلقة «التغيير» اليوم هبة الأنصاري من «محاربي مرضى السرطان» والناشطة في «السوشيال ميديا» والتي تعطي محاضرات وتزور المرضى لتمنحهم القوة من خبراتها وتجربتها حيث لا تزال في رحلة علاجها وتشافيها ومعركتها مع السرطان.



تقول هبة الأنصاري: «لم أكن قوية من اليوم الأول بعد علمي بإصابتي بالسرطان، بل استمديت قوتي من المرض وتعلمت كثيرا من الدروس، وهذا ما أحب أن أنقله لغيري من مرضى السرطان ولمن يتابعوني في السوشيال ميديا، والمحاضرات وزيارتي للمرضى، وإذا استفاد شخص واحد فقط من تجربتي، فهذا يكفيني».



وتضيف: «ومن أهم الدروس التي تعلمتها هي إدراك كم النعم التي رزقنا الله بها، وأصبحت أكثر امتنانا لكل نعمة ولو بسيطة أو صغيرة، كنت أقاوم المرض وأسقط وأعاود المقاومة وأقوى ثم أضعف، ولكن هناك سبب واحد كان دافعا قويا لي في معركتي ضد السرطان، وهو تخلي أقرب الناس عني في محنتي، فأخذت قرارا بيني وبين نفسي أنني سأكون قوية وسأنتصر على المرض، وسبحان الله مريض السرطان ينزل الله عليه قوة إيمان كبيرة، وهذا الأمر ملاحظ في غالبية مرضى السرطان».

الأنصاري: تخلى عني أقرب الناس.. فتحديت «السرطان»