آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

71713

إصابة مؤكدة

478

وفيات

63519

شفاء تام

غنام الديكان وبدر بورسلي.. «عادت عليكم.. يا هلا»

أسماء لمعت في شهر رمضان المبارك، وعرفها الجمهور والمشاهدون من خلال شاشة الشهر الفضيل، قدموا برامج عدة قبله، ولكنهم اشتهروا في أيامه الفضيلة، فكانوا نجوماً في سمائه الصافية، وبقوا في قلوب الناس مقترنين بأيامه وذكراه الكريمة، رحل منهم من رحل وتوقف بعضهم عن العمل، ولا يزال بعضهم يواصل العطاء.. فإليهم جميعاً نقدم التحية.


لا أتصور أن يكون هناك واحد يجهل هذه الأغنية:
عادت عليكم يا هلا
ياهلا فيكم ياهلا
ما بين ايدكم
سهرة جميلة سهرتنا
قرقيعان وقرقيعان
بيت قصير ورمضان
سهره لطيفة حلوة وخفيفة
نسهر معاكم
في كل ليلة سهرتنا
سلم ولدهم يالله خله لأمه يالله
هذه الأغنية يعرضها تلفزيون الكويت منذ سنة 1964 وإلى اليوم في شهر رمضان المبارك، يحفظها الكبار والصغار والرجال والنساء، لها طابعها الخاص ونكهتها التي لا تقاوم، وعبيرها الفواح الجميل، فلا يكاد يمر شهر رمضان إلا ومعه هذه اللزمة البسيطة التراثية، ففي عام 1964عندما تسلم د. يعقوب الغنيم إدارة تلفزيون الكويت، طلب من الملحن غنام الديكان والشاعر الغنائي بدر بورسلي أن يصنعا شيئا لشهر رمضان المبارك، يومها لم يكن كثير من المشاهدين يعرفون هذين النجمين الكبيرين معرفة تامة، مع أنهما بدآ بالكتابة الغنائية، ولكن عندما عرض التلفزيون اللزمة الغنائية الجديدة الجميلة كان لهما موعد مع النجومية، ولم يتوقعا أن تبقى هذه اللزمة الجميلة إلى يومنا هذا.
أصبح الشاعر بدر بورسلي نجما للأغنية الكويتية كما صار الديكان نجما في الألحان، وخط كل واحد منهما لنفسه خطا آخر في النجومية بعيدا عن الشهر الكريم، ولكن بقيت هذه اللزمة الغنائية تدل على أن هذين النجمين تألقا في الشهر الكريم، فكلما مر علينا وهلّت أيامه، عادت إلينا ذكرى الاجتماع الصغير الذي عقده مدير التلفزيون آنذاك د. الغنيم مع النجمين اللذين بلغا العشرين من عمرهما في تلك السنة من أجل تأليف وتلحين لزمة فنية غنائية لشهر رمضان في عام 1964، ولم يكن يدور في خلد المدير بأنه في هذا الاجتماع أخرج للكويت نجمين كبيرين سطع ضوءهما في هذا الشهر الكريم.
يعتبر الديكان وبورسلي من نجوم الأغنية الكويتية، استمرا في العطاء أكثر من خمسين سنة - أطال الله في عمريهما- ولا يزالان، ولكن تبقى ذكرى العمل الأول له نكهة خاصة لا تقارن بأي نكهة أخرى، وكانت لهما عطاءات كثيرة خاصة أيام الاحتلال العراقي لدولة الكويت، فكان هذان النجمان من خريجي مدرسة شهر رمضان المبارك.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking