بريد الكويت إلى الاتحاد الأوروبي مهدد بالتوقف في يونيو
علي الشاروقي |

كشف مصدر مطلع في وزارة المواصلات أن البريد الكويتي الصادر إلى الاتحاد الأوروبي «مهدد بالتوقف» من دول الاتحاد، وأن آخر مهلة منحت للكويت ستنتهي في يونيو المقبل، وذلك لتطبيق تشغيل نظام التخليص الجمركي الإلكتروني CDS.
وبيّن المصدر لـ القبس أن التخليص الجمركي الإلكتروني المعني «مهم جداً، ويخص جميع الخدمات البريدية الصادرة إلى دول الاتحاد الأوروبي»، مشيراً إلى أن النظام «يشترط تزويد الإدارات البريدية الأوروبية بالمعلومات المسبقة للطرود والرزم البريدية المرسلة إليه أثناء معالجتها على الكاونتر قبل إرسالها».
‏وأكد المصدر أن الإدارات في بريد الكويت «خوطبت خلال العامين الماضيين من قبل الاتحاد الأوروبي، ولكن من دون رد أو تفاعل»، لافتاً إلى أن الطرود والرزم المرسلة من الكويت إلى دول الاتحاد «ستتوقف ما لم يتم تطبيق النظام».
‏وأضاف أنه «كان من الضروري التنسيق مع الجمارك، ولكن ذلك لم يتم بالجدية المطلوبة».

رسائل ضائعة
وفي السياق ذاته، أكد المصدر أن «وضع البريد مزر بسبب تأخير وإهمال وفقدان الكثير من الطرود والرسائل، الأمر الذي تتكبد الكويت من ورائه خسائر مالية كبيرة، خصوصاً مع فقدان طرود ورسائل بريد ممتاز يتم إرسالها إلى الكويت وعدم الرد على استعلام الدول عنها».
وبيّن أن «هناك العشرات من الكتب الصادرة من إدارات البريد من مختلف دول العالم تستفسر عن بريدها المفقود، من دون أن تتلقى رداً من وزارة المواصلات الكويتية».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات