القراصنة يستغلونها لسرقة البيانات الشخصية والمصرفية

 إعداد: إيمان عطية -

حذر خبير متخصص في أمن الإنترنت من أن المتسللين وقراصنة الكمبيوتر يمكنهم سرقة هويتك والتفاصيل الخاصة بحساباتك المصرفية من تطبيق واتس اب وأجهزة التلفزيون الذكية وحتى ماكينة صنع القهوة. فالأجهزة الحديثة في المنازل التي يجري التحكم فيها من خلال الهواتف الذكية يمكن توصيلها بالإنترنت للسماح للمستخدمين باستخدامها عن بعد. وقال فينس ستيكلر الرئيس التنفيذي لشركة الأمن العملاقة «أفاست» إن آلات القهوة الذكية وأجهزة التلفاز ليست مصممة بطريقة تحمي اتصالها بالإنترنت، وبالتالي تعرض الأمن السيبراني للمستخدم الى الخطر، مشيراً الى أن الاتصالات غير آمنة، وحذّر من ترك المعلومات الشخصية عرضة للمتلصصين والقراصنة عبر الانترنت، وفق موقع The Irish Sun.

أحدثت التكنولوجيا الجديدة ثورة في المنازل، حيث يجري ربط الأجهزة المنزلية بشكل متزايد بعضها مع بعض لأداء المهام التي تجعل الحياة أسهل. من صنع القهوة عن بعد في الصباح الى اصدار أمر التسوق عندما تكون الثلاجة فارغة.

ويمكن لأصحاب المنازل حتى اعطاء الأوامر الصوتية للأجهزة اذا كانت مرتبطة ببرنامج مساعد افتراضي مثل أليكسا التابع لأمازون.

لكن يجب على المستخدمين الحذر، كما حذّر ستيكلر فآلات القهوة ليست مصممة لتكون آمنة وأجهزة التلفاز ليست مصممة لتكون آمنة كذلك، وهي ليست الا ناقلات اضافية للوصول الى الشبكة الخاصة بك. وقال إن القراصنة يمكنهم الوصول الى الشبكة التي أنشأتها الأجهزة المنزلية والوصول الى الأجهزة الأخرى، مثل أجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة. وأضاف أن هذا يمكنهم من وضع أيديهم على البيانات الشخصية، مثل تفاصيل بطاقة الائتمان.

وقال ستيكلر «بمجرد دخول القراصنة الى الشبكة، يمكنهم الوصول الى الكثير من الأماكن ذات القيمة في الشبكة»، وشدد على أنه لا يمكن حماية هذه الأجهزة ولن يكون هناك برنامج آفاست لحماية ماكينة قهوة النسبريسو.

واضاف اختصاصي التكنولوجيا الذي يبلغ من العمر 60 عاماً أن القراصنة لن يختاروا جهاز تلفزيون ذكيا لاختراقه وطلب المال مقابل المعلومات التي يستولون عليها، بل سيستهدفون بدلا من ذلك أضعف الأجهزة المنزلية الذكية وهي الكاميرات وأجهزة مراقبة الأطفال. وكشف أيضا أنه لا يستخدم تطبيق المراسلة واتس أب الذي تملكه فيسبوك، بسبب مخاوف تتعلّق بالخصوصية. وتابع «كم من الناس يطلبون اذناً من العائلة أو الأصدقاء قبل تبادل ونشر التفاصيل الشخصية على واتس اب؟ يعتقد الجميع بأن الخصوصية مهمة حقاً، ولكن سلوك معظم الناس لا يعكس ذلك».

واختتم: «أنت تشارك معلوماتك مع فيسبوك عن طيب خاطر، وتسمح لغوغل، عن طيب خاطر أيضا، بأن يعرف الجميع عنك، لأن القيمة التي تعتقد أنك تحصل عليها في تبادل المعلومات تستحق التخلّي عن خصوصيتك أو خصوصية أصدقائك».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات