أطباء متهمون بمشاهدة «مباراة»!

عبدالرزاق المحسن -

أمر وزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح، أمس، بفتح تحقيق عاجل للوقوف على حقيقة ما تردد عبر مواقع التواصل من تقاعس أطباء في قسم الحوادث في مستشفى الأميري عن عملهم وانهماكهم في مشاهدة مباراة، ووجه بتوقيع الجزاءات الرادعة بحق من يثبت تقصيره في العمل.

وكان النائب السابق أسامة المناور بث فيديو في مواقع التواصل يشير فيه إلى أنه توجه إلى مستشفى الأميري، أول من أمس، بعد تحويله من أحد المراكز الصحية، وأنه فوجئ بوجود أعداد كبيرة من المراجعين في القسم، بينهم مسنون، رجالاً ونساء، نتيجة ترك 8 أطباء عملهم وتجمعهم في غرفة واحدة لمتابعة مباراة بين مصر والكونغو ضمن منافسات كأس الأمم الأفريقية المقامة حالياً في مصر.

تخريج «الطب»

من جانب آخر، شدد الصباح على استمرار الجهود لتطوير منظومة الرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين تحت مظلة التغطية الصحية الشاملة من قبل العاملين في الوزارة.

وأضاف خلال حفل تخريج دفعة جديدة من طلبة كلية الطب البشري في جامعة الكويت بحضور نخبة من الأطباء والمتخصصين أول من أمس: «إن المستوى العلمي المتميز لخريجي الطب وكليات العلوم الطبية، يترجم الجهود المخلصة التي قام بها عمداء كلية الطب وكليات جامعة الكويت وهيئات التدريس بها»، معربا عن ثقته بالخريجين وانهم سيكونون مثالاً طيباً للعرفان ورد الجميل من خلال إحاطة كبار السن بما يستحقونه من أولوية بالرعاية الصحية في جميع المرافق الصحية.

وأضاف: نسعى إلى تحقيق مكانة متقدمة ومتميزة بالمؤشرات الصحية على مستوى دول إقليم شرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية، وبما يقارب قيمة مؤشرها بالنظم الصحية في الدول المتقدمة وفقا لتقرير البنك الدولي.

مشاريع جديدة

وأشار الصباح إلى أن الاحتفال بتخريج الطلبة يتزامن مع تدشين العديد من المشاريع الطبية الإنشائية والتطويرية غير المسبوقة، التي تتيح الفرصة للخريجين لأداء مسؤولياتهم المهنية والإنسانية، فضلاً عن تقديم الرعاية الصحية المتكاملة والمراعية لمعايير الجودة والسلامة، من خلال مواصلة مسيرة التدريب والتحصيل العلمي واختيار التخصص والمسار المهني المناسب من بين البرامج المتعددة للدراسات العليا بالتخصصات المختلفة.

عميد «الطب»: الالتزام بأخلاق المهنة

ذكر عميد كلية الطب د. عادل الخضر ان جامعة الكويت تضع نصب اعينها الاهتمام بالطالب في خطوات دراسته الجامعية ومراحلها، إيمانا منها بأنه سيكون بعد تخرجه عنوانا لها ومعيارا تقاس به مكانتها العلمية.

ودعا الخريجين الى المضي قدماً في التحصيل العلمي ومواكبة أحدث الإنجازات والسعي نحو استكمال التدريب في أحد أفرع الطب، مع الالتزام بالأخلاقية المهنية واحترام الآخرين، إضافة الى بذل كل ما في وسعهم لرعاية المرضى وعلاجهم.

أبواب الأمل

أوضح د. باسل الصباح أن الدفعة الجديدة ستنضم إلى مقدمي الرعاية الصحية من أطباء وطبيبات وصيادلة وهيئة تمريضية وفنيين وإداريين، لتعزيز العطاء الانساني، من خلال مزاولة مهنة الطب، وهم مسلحون بالعلم وبأخلاقيات المهنة وآدابها، بهدف التخفيف من معاناة المرضى وفتح أبواب الأمل بالشفاء.

«الأميري» ينفي الإهمال: كانوا في استراحة «الخفارة»

أوضح المستشفى الأميري أن غرفة استراحة الأطباء التي ظهرت في الفيديو الذي جرى بثه هي لاستراحة أطباء الخفارة.

وأكدت في بيان لها أنه من المتعارف عليه بأن أقسام الطوارئ في المستشفيات هي من أكثر الأقسام الطبية المزدحمة حول العالم، وتصدر في ذلك الإصدارات العلمية في الدوريات الطبية. وذلك لطبيعة استقبالها للحالات المستعجلة والطارئة على مدار الساعة.

وأضافت إذ ينتظر المرضى حول العالم لساعات طويلة للمعاينة، نفخر نحن في قسم الطوارئ بالمستشفى الأميري بتقديم الخدمات الصحية الطارئة خلال دقائق، وذلك بحهود الطواقم الطبية التي تبذل جهوداً مضاعفة للوصول لهذه النتيجة القياسية المقارنة.

وذكر البيان أن غرفة استراحة الأطباء المعنية بهذا الفيديو هي منطقة استراحة أطباء الخفارة، حيث يلجأ إليها أطباء المناوبة من جميع أقسام المستشفى، وليس أطباء الطوارئ فقط، وحيث يقضي الكثير منهم أكثر من 31 ساعة متواصلة في المستشفى، بالإضافة لاستراحة الفريق المنتهية مناوباتهم قبل مغادرتهم للمستشفى، وهذا ما كان يحدث في تلك الساعة من وقت تغيير المناوبة.


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات