الصداع النصفي مرتبط بمضاعفات خطيرة للأم وجنينها

الصداع النصفي مرتبط بمضاعفات خطيرة للأم وجنينها

 كشفت دراسة دنماركية حديثة، أن إصابة الحوامل بالصداع النصفي يزيد خطر تعرضهن لمضاعفات طبية،  أبرزها ارتفاع ضغط الدم، والإجهاض، وانخفاض وزن المواليد عند الولادة.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة آرهوس الدنماركية، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية «Headache» العلمية.وللوصول إلى نتائج الدراسة، راجع الفريق السجلات الصحية الدنماركية التي شملت أكثر من 22 ألف سيدة حامل، أصبن بالصداع النصفي، وتلقين العلاج بالمستشفيات خلال فترة الحمل.

ووجد الباحثون أن الصداع النصفي، مرتبط بمضاعفات خطيرة للأم وجنينها، أبرزها ارتفاع ضغط الدم والإجهاض والولادات القيصرية والولادات المبكرة والمواليد منخفضي الوزن عند الولادة.

ووجد الباحثون أيضًا أن المصابات بالصداع النصفي خلال الحمل معرضات لخطر إجراء العمليات القيصرية بنسب تتراوح بين 15 إلى 25%، مقارنة بالحوامل غير المصابات بالصداع النصفي.

وحسب نتائج الدراسة، فإن تناول أدوية لعلاج الصداع النصفي ربما يمنع بعض المضاعفات المرتبطة بالمرض.

وقالت الدكتورة نيلز سكاجا، قائد فريق البحث: «تشير الدراسة إلى أن النساء الحوامل المصابات بالصداع النصفي غالباً ما يتعرضن لمضاعفات مرتبطة بالحمل والولادة أكثر من أقرانهن اللاتي لم يصبن بهذه الحالة المرضية».

وأضافت أن «الأطفال حديثي الولادة الذين عانت أمهاتهم من الصداع النصفي أثناء الحمل لديهم أيضًا خطر متزايد من مضاعفات صحية مثل الأمراض التنفسية، ونوبات الحمى».

والصداع النصفي هو أكثر أنواع الصداع شيوعاً وأشدها ألماً، ويمكن أن يسبقه أو يرافقه علامات تحذيرية وحسية مثل ظهور ومضات ضوئية أثناء الرؤية، ووخز في الذراعين والساقين وغثيان وقيء.

وتمتد آثار الصداع النصفي في بعض الحالات إلى الضعف الإدراكي المؤقت وآلام جلدية، وتدوم آلامه من 4 ساعات وحتى 3 أيام.ويميل الأشخاص المصابون بالصداع النصفي إلى المعاناة من هجمات متكررة للصداع، ناجمة عن عدد من العوامل المختلفة، بما في ذلك الإجهاد، والتغيرات الهرمونية، والأضواء الساطعة، ونقص الطعام أو النوم والنظام الغذائي.

والصداع النصفي هو أكثر شيوعا بين النساء، حيث يصبن به بمقدار 3 أضعاف أكثر من الرجال، فيما يصيب أكثر من 10% من الأشخاص بالمرض في جميع أنحاء العالم، وفقا لهيئة الغذاء والدواء الأمريكية.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات