هو أول كتاب من نوعه للشيخ جابر عبدالله الجابر الصباح، من حيث كونه يجمع 170 لوحة توثيقية قام برسمها خلال عشر سنوات، ويرجع بعضها إلى عام 1968، وقامت بجمع اللوحات الشيخة منى الجابر العبدالله الجابر الصباح، ولها باع طويل في إصدار الكتب التاريخية، ذات... لقراءة هذا الخبر، اشترك في خدمة Premium من القبس.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات