مستقبل الاقتصاد الكويتي تحت المجهر في لندن

حسام علم الدين

نظم موقع بزنس يير TBY للاخبار الاقتصادية مؤتمرا استثماريا بعنوان «عام الاعمال: دور القطاع الخاص في مستقبل الاقتصاد الكويتي»، وذلك في لندن يوم 17 يونيو الجاري، بحضور وزير المالية نايف الحجرف ومدير الهيئة العامة لتشجيع الاستثمار المباشر الشيخ مشعل الجابر، ومسؤولين كبار في القطاعين العام والخاص في الكويت، بالإضافة إلى مجموعة من المستثمرين الدوليين.

وقال الموقع ان هذا الحدث تزامن مع مرور ذكرى 120 عاما من الصداقة الكويتية - البريطانية، كما أنه يدعم خطط الكويت لـ «رؤية 2035» الجريئة.


نايف الحجرف

وبعد كلمة ترحيب من الرئيس التنفيذي للموقع أيس فالنتين، افتتح الحجرف الحدث مؤكداً أهمية إفساح المجال أمام القطاع الخاص ليتسلم دور القيادة في تنفيذ خطة «كويت 2035»، مشيرا الى ان الاقتصاد الكويتي يتمتع بالقوة التي تمكنه من تعزيز دور القطاع الخاص بشكل كبير.

ولفت الى ان الشباب الكويتي المبدع في كل المجالات يمثل ثروة المستقبل الحقيقية لتعزيز الاقتصاد الوطني، مؤكدا التزام الدولة بتهيئة الظروف المناسبة التي تسمح بتطوير المشاريع الاقتصادية والبنية التحتية بما فيها البنية المالية التي يجري من خلالها جذب الاستثمارات وتنويع مصادر الدخل الوطني.

وشدد الحجرف على الدور المهم والمحوري للقطاع الخاص الكويتي تاريخيا في دعم الاقتصاد الوطني، مؤكدا ايمانه القوي بقدرة القطاع الخاص على قيادة المنظومة الاقتصادية في تحقيق رؤية «كويت 2035».

واذ اوضح ان أساسيات الاقتصاد الكويتي وإمكاناته أصبحت معروفة للجميع، رحب بالشراكة الاقتصادية بين الشركات الكويتية والبريطانية التي تعكس طبيعة العلاقات الاقتصادية المميزة ببن البلدين.


من جانبه، عرض الشيخ مشعل الجابر مزايا الكويت وإمكاناتها الاقتصادية، وسلط الضوء بشكل اساسي على المناخ التشريعي والقانوني والفرص الاستثمارية المتاحة في الكويت، التي تهدف إلى تحقيق التنويع الاقتصادي وتعزيز دور القطاع الخاص.

وقال: تمتلك الكويت إمكانات كبيرة لكي تصبح وجهة استثمارية مهمة في المنطقة، وتشهد الكويت تقدما في مجال تطوير وتبسيط التشريعات والإجراءات الاستثمارية.

وختم الجابر حديثه قائلاً: إن عقد هذا المؤتمر في لندن يأتي في إطار تحقيق خطة «كويت 2035» التنموية وتعزيز مزايا البلاد، مشيرا الى ان مثل تلك المؤتمرات في العواصم العالمية تجذب الاستثمارات ذات القيمة المضافة والمباشرة التي توفر فرص العمل للشباب الكويتي. كما ان مثل هذه الحملات الخارجية توفر منابر نوعية تجمع بين المشاركين من كبار المسؤولين والمديرين التنفيذيين من القطاعين العام والخاص.


مازن الناهض


القطاع المصرفي والمالي

بدوره، ركز الرئيس التنفيذي لمجموعة بيت التمويل الكويتي (بيتك) مازن الناهض، على ركيزتين أساسيتين من شأنهما تغيير المشهد المالي في الكويت، وهما: التحول الرقمي في القطاع المصرفي والاهداف الواردة في خطة «رؤية كويت 2035».

وقال: ان عام 2030 سيشهد تقديم الخدمات المصرفية المتطورة من خلال الرقمنة ونماذج الذكاء الاصطناعي، وسيعزز هذا الاتجاه دور القطاع الخاص في الاقتصاد، لانه جزء اساسي من جهود الكويت لكي تصبح مركزا ماليا في المنطقة.


عادل الماجد

وخلال مناقشة المؤتمر لدور القطاع المالي الكويتي، قال رئيس اتحاد المصارف عادل الماجد ان البنوك الكويتية متمرسة بشكل جيد وتملك جودة اصول عالية، ووضعها افضل بكثير مما كان عليه في 2008.

وعن قطاع التمويل الإسلامي، أشار الماجد الى ان الخدمات المصرفية الاسلامية كانت في الغالب مقتصرة على الاستهلاك الفردي، لكنها تنتقل الآن الى قطاع الشركات.


فيصل صرخوه

من جهته، قال فيصل صرخوه الرئيس التنفيذي لشركة «كامكو»: هناك طلب كبير على الادوات المالية الاسلامية، وهناك فرصة كبيرة لنموها، ويقترب مستواها بالفعل من مستوى الخدمات المصرفية التقليدية.


وليد الخشتي


«زين»

بدوره، تحدث مدير العلاقات العامة والاتصالات في شركة زين وليد الخشتي نيابة عن نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للمجموعة بدر ناصر الخرافي. واشار الى توسيع دور «زين» وتركيزها على التحول الرقمي والابتكار والابداع في النظم التكنولوجية، وذلك جنبا الى جنب مع القطاع العام، وابراز دور المرأة في المجتمع، مؤكدا الحاجة الى تشجيع المزيد من الكويتيين للانتقال من القطاع العام الى الخاص.

تجارة السلع والخدمات

من جانبها، أشارت البارونة باتريسيا موريس المبعوث التجاري البريطاني الى الكويت الى قوة العلاقات بين بلادها والكويت، وذكرت بان البلدين كانا من الاوائل في تعيين مبعوثين للتجارة بين البلدين. وقالت: بلغ اجمالي تجارة السلع والخدمات في 2012 حوالي 1.3 مليار استرليني وزاد الى 4 مليارات على مر السنين، ويعود الفضل في ذلك الى براعة الشركات الخاصة في كلا البلدين.

واضافت: ان قطاع الخدمات هو اكثر القطاعات التي نخدمها في الكويت، مع تقدير الكويتيين للخبرات البريطانية، كما ان السيارات والمعدات الطبية ومعدات الطيران وغيرها تشكل جزءا من صادراتنا الى الكويت.

واذ اشارت الى ان القطاع الصحي والتعليم والاغذية هي اكبر المجالات التي يجري التعامل بها بين البلدين، لفتت الى انها تتطلع الى مجالات جديدة في قطاع التجارة، مذكرة بأن فتح خط ائتمان للصادرات بقيمة 3 مليارات دولار مع مؤسسة البترول الكويتية كان من اهم المحطات بين البلدين.

التمويلات الخضراء

من جهته، ناقش روجر غيفورد رئيس مبادرة التمويلات الخضراء البريطانية العلاقة بين مدينة لندن والكويت، وقال: وضعت المملكة المتحدة نفسها كمركز للتمويل الأخضر، وأشجع الكويت على تبني هذه المبادرة، وان تكون رائدة لهذه المبادرة في الخليج.

واضاف: جرى انشاء معهد «غرين فاينانس» حديثاً ليصبح محركاً لرؤوس الاموال الخاصة، ويعتزم المعهد ان يصبح رائدا عالميا في علوم المناخ وتحويل مخاطر المناخ الى فرص تجارية، ونأمل في العمل مع الكويت لتطوير مجال الاقتصاد الاخضر واستمرار تنوعه.

وأشار الى نجاح بورصة لندن بمضاعفة قيمة السندات الخضراء المتداولة الى 22 مليار دولار، واوضح ان هذا النوع من السندات والتمويلات المصرفية يركز بشكل كبير على الابتكارات التكنولوجية كالذكاء الاصطناعي.

صعوبات تنويع الاقتصاد

ناقش سيلفان بروير كبير الاقتصاديين لأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في «ستاندرد اند بورز غلوبال» الصعوبات التي تواجه تنويع الاقتصاد، مؤكدا أهمية زيادة تنويع الصادرات لضمان الاستقرار السياسي والاجتماعي.

من جهته، اشار فيوميك شاه رئيس التمويل في شركة الصادرات البريطانية (UKEF) الى دور تمويل الصادرات في المملكة المتحدة لتشجيع التجارة بين لندن وشركائها في الخارج، مشيرا الى ان الشركة تقدم الدعم للشركات البريطانية التي ترغب في التصدير الى دول عديدة كالكويت.

واضاف: كما نقدم الدعم للمشترين للسلع البريطانية في الخارج، إضافة الى دعم التمويل للمستثمرين الكويتيين لمشاريع في بلادهم، خصوصاً تلك التي تتعلق بشراء السلع البريطانية.

وتابع: نتطلع الى دعم الشركات والمستثمرين البريطانيين والكويتيين الذين يبحثون عن المشاريع الاستثمارية في الكويت، وسنتعامل مع المستثمرين الكويتيين كما نتعامل مع الشركات البريطانية، ونتوقع مستوى كبيراً من المشتريات البريطانية.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات